رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إيران.. وتحريك المياه «النووية» الراكدة

إشراف : مروى محمد إبراهيم

قبل أيام، أعلنت إيران فتح صفحة جديدة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويبدو أن ذلك لم يكن سوى احتفاء بانتصارها –حتى وإن كان محدودا- أمام غريمتها الولايات المتحدة أمام مجلس الأمن الدولى أكثر من مرة بشأن إعادة تفعيل العقوبات وحظر تصدير السلاح إلى إيران. خاصة، وأن الرفض جاء بتأييد 13 من الأعضاء الـ15 بمجلس الأمن الدولي. فالأمر كان بمثابة تحريك لمياه الأزمة النووية الإيرانية الراكدة، فللمرة الأولى تتضامن الدول الأوروبية مع روسيا والصين ضد الولايات المتحدة أمام المنظمة الدولية. لتصبح أسوأ ضربة تتلقاها إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى موسم الانتخابات الرئاسية الحرجة. خاصة، وأنها تزامنت مع انطلاق المؤتمر السنوى للحزب الجمهورى والذى استغله الجمهوريون للتباهى بإنجازات ترامب على مدار فترة ولايته الأولى.

فيبدو أن أوروبا، استغلت الملف النووى الإيرانى للرد على استفزازات ترامب وسياساته التى كانت بمثابة التصدع فى جدار التحالف التاريخى بين أمريكا وأوروبا. وفى إطار العزلة التى حرصت واشنطن –ترامب على فرضها وإحكامها على العدو الإيراني، جاء الانتصار فى معركة مجلس الأمن بمثابة قبلة الحياة لإيران بما يسمح لها بالعودة مجددا إلى المجتمع الدولي. واستعادة الإصلاحيين لبعض قوتهم خاصة فى ظل الانتخابات الإيرانية التى تم الدعوة لها. فى هذا الملف نستعرض بعض جوانب تطورات الملف النووى الإيرانى وتأثيره على الغريمين أمريكا وإيران.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق