رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رسائل الأشجار

ناهد السيد عدسة ــ حسن عمار

ربما لم يمسك أحدا بيده ويعلمه كيف يضيف للطبيعة جمالا آخر .. كيف ينحت الأشجار ويشذبها ويحولها إلي كائنات حية تهفهف خصلاتها القصيرة مع الرياح و تتمايل بخصرها المنحوت علي موسيقي النسيم .. سعيدة بتقاسيم جسدها الجديد وعودها المنتصب.. شاكرة لهذا البستاني الذي قلمها وهذبها، فعادت جذابة من جديد بعد أن كانت مجرد شجرة مرتكزة علي جانب الطريق يستظل بها المارة المتعبون أصبحت منحوتة فنية. لانت عظامها في يد مزارع شت ذهنه ذات مرة في مصائبه ومشاكله وهو يقلم أظافرها الجميلة ، فاصغت إليه وقررت أن تنجيه من همومه ، وراحت

تحرك يده لينحت جسدها . وبعد أن انتهي من معزوفته وأفرغ ما بداخله في أوراقها المقصوصة الملقاة علي الأرض، تجلي صنيعه الجديد الذي أنساه همه. وكلما مر أحدهم علي منحوتة نباتية توقف ليلقي علي «الفنان التلقائي» التحية ويمنحه التقدير علي جهده وإبداعه.. هذا المزارع في منطقة السبتية والكورنيش وأغاخان ما يفعله يعد فنا له تاريخ أصيل في بعض الدول الآسيوية ، ويهدف إلي التمتع بالجمال والتأمل في ليونة الطبيعة التي تعطي أكثر مما تأخذ، متوسلة إلينا ألا نهينها أو نهمشها ونعتدي عليها .. رسالة ربانية لاحترام الطبيعة وتأمل جمال الخالق.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق