رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نقش الصبر على الخزف

سماح منصور عدسة ــ محمود مدح النبى

فى أحد دروب مصر القديمة يجلس عم عبدالحى البالغ من العمر سبعين عاما ينقش بأنامل ذهبية مشغولات فنية بديعة. لم تمنعه شيخوخته ولا يداه المرتعشة من ممارسة فن عشقه وأتقنه منذ أن كان طفلا.

فمن داخل ورشة شيخ الفخارين لصاحبها المرحوم الحاج محمود عابدين تخرج التحف الفنية من يديه ويقبل عليها أصحاب المطاعم والفنادق وعشاق التحف الخزفية المنقوشة بدقة.

يقول أشرف عابدين صاحب الورشة إنه يملك ثروة بشرية حقيقية داخل هذا المكان التاريخي، وهما عم فاروق، 79 سنة وعم عبدالحي، 70 سنة، خاصة أن الأخير يملك مخزونا فنيا عاليا جدا، لأنه ذاب عشقا منذ طفولته فى فن النقش على الخزف . وتأخذ القطعة بين أنامله حوالى أربعة أيام حتى تصل للشكل النهائى الذى يبهر محبى هذا الفن اليدوى النادر. ويقوم أيضا عم عبدالحى بتعليم الحرفة للأجيال الجديدة حتى لا تندثر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق