رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«سبوتنيك v» الروسى.. أول لقاح لكورونا فى العالم

عواصم عالمية ــ وكالات الأنباء
هنديات يرتدين أحدث صيحات الكمامات

  • يبدأ إنتاجه فى سبتمبر  المقبل و٢٠ دولة طلبته..
  • روسيا تسجل أول لقاح فى العالم ضد «كورونا».. وبوتين يؤكد تجربته على إحدى بناته
  • ترامب يبحث منع «الأمريكيين» المشتبه فى إصابتهم من دخول البلاد.. وعودة الفيروس إلى نيوزيلاندا

 

 

 

 

فى إطار السباق العالمى لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أمس تسجيل أول لقاح ضد الفيروس فى العالم، وذلك فى الوقت الذى تجاوز فيه العالم عتبة العشرين مليون إصابة بالمرض.

وقال بوتين فى أثناء اجتماع مع أعضاء الحكومة عبر تقنية الفيديو كونفرانس: «بلغنى أنه تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا هذا الصباح لأول مرة فى العالم».

وأضاف:«أعلم أن اللقاح يعمل بشكل فعال للغاية، ويشكل مناعة مستقرة، وأكرر أنه اجتاز جميع الاختبارات اللازمة».

وقال الرئيس الروسى، إن إحدى بناته قد تم تطعيمها باللقاح الجديد ضد فيروس كورونا.

وتابع :«آمل أن نتمكن من بدء الإنتاج الضخم لهذا الدواء فى المستقبل القريب»، مشددا على أن التطعيم يجب أن يكون «طوعيا» حتى يتمكن كل من يرغب فى ذلك من الاستفادة من إنجازات العلماء الروس.

وأضاف بوتين: «أعلم أن العمل على لقاحات من هذا النوع فى روسيا مستمر فى مؤسسات أخرى، أتمنى النجاح لجميع المتخصصين، يجب أن نكون ممتنين لأولئك الذين اتخذوا هذه الخطوة الأولى، وهى مهمة جدا لبلدنا، وللعالم بأسره».

ومن جهته، أعلن وزير الصحة الروسى ميخائيل موراشكو أن إنتاج أول لقاح روسى سيبدأ فى سبتمبر المقبل فى موقعين هما مركز «جاماليا»التابع لوزارة الصحة الروسية وشركة «بينوفارم».

كما أوضح كيرلى ديميتريف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسى أن ٢٠ دولة قدمت طلبات للحصول على اللقاح الروسى.

ومن جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن المنظمة والسلطات الصحية الروسية تناقشان عملية اعتماد والتأهيل المسبق من قبل المنظمة للقاح الجديد وفقا لإجراءات مراجعة وتقييم صارمة لجميع بيانات السلامة والفعالية المطلوبة.

ومن جانبه، أشاد الرئيس الفلبينى رودريجو دوتيرتى بالجهود الروسية لتطوير لقاح مضاد للفيروس ، وعرض دوتيرتى أن يكون فأر تجارب عندما يصل اللقاح الجديد، قائلا «يمكننى أن أكون أول من يخضعونه للتجربة».

ويشار إلى أن الفلبين من الدول التى تسجل أكبر أعداد للإصابات بالفيروس فى آسيا حيث ارتفعت عدد حالات الإصابة فيها إلى أكثر من ١٣٦ ألفا أمس الأول بعدما شهدت زيادة يومية قياسية بلغت ٦٩٥٨ إصابة.

وفى غضون ذلك، اقترح الرئيس الأمريكى دونالد ترامب خلال إيجاز صحفى بشأن وباء كورونا، استضافة قمة مجموعة السبع بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة نوفمبر المقبل.

وقال ترامب «بإمكاننا عقده عبر الإنترنت أو من خلال اجتماع مباشر، لكننى أقترح الآن عقده فى وقت ما بعد الانتخابات عندما يكون هناك مزيد من الوقت للتفكير فى الأمر لأنه غاية فى الأهمية».

وكان ترامب قد أعلن تأجيل عقد القمة التى كانت مقررة فى يونيو الماضى ليكون موعدها سبتمبر المقبل.

وفى سياق متصل، كشف مسئول أمريكى بارز لوكالة أنباء «رويترز» أن إدارة ترامب تدرس إجراء يمنع مواطنين أمريكيين وآخرين ممن لديهم إقامة دائمة فى الولايات المتحدة من العودة إلى البلاد إذا كان ثمة اشتباه فى إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وقال عمر جادوات مدير مشروع حقوق المهاجرين فى الاتحاد الأمريكى للحريات المدنية فى بيان إن حرمان مواطنين أمريكيين من الدخول إلى البلاد سيكون غير دستورى «وخطأ جسيما آخر فى عام شهد بالفعل الكثير من الأخطاء الجسيمة».

ومن جهة أخرى، أظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية أن إجمالى الإصابات بالفيروس المستجد تجاوز ٢٠ مليونا و ٨٩ ألف حالة.وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وجنوب إفريقيا.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تتكثف فيه الدعوات للتحرك لمواجهة الفيروس وسط مخاوف من موجة إصابات ثانية خصوصا فى أوروبا.وأكدت الوكالة الأوروبية للأمراض المعدية «نشهد ارتفاعا حقيقيا فى عدد الإصابات فى عدة دول مرتبطا بتراخى تدابير التباعد الاجتماعى».

وبحسب إحصاءات الوكالة، يتمّ اكتشاف بين ١٠ آلاف و١٥ ألف إصابة يوميا فى الاتحاد الأوروبى، وهو عدد أقل بكثير من عدد الإصابات المسجلة فى ذروة تفشى الوباء فى مطلع أبريل لكنه أعلى من سقف الخمسة آلاف الذى سُجل من منتصف مايو إلى منتصف يوليو. وفى سياق متصل، أعلنت نيوزيلندا تسجيل أربع حالات إصابة عقب مرور ١٠٠ يوم دون تسجيل أى حالات عدوى محلية.

كما أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أن إجمالى عدد إصابات كورونا فى البلاد تجاوز ٣٣١ ألف حالة، بعد تسجيل ٢٣٤٥ حالة جديدة، فيما ارتفع إجمالى حالات الوفيات إلى١٨ ألفا و٨٠٠ حالة، بعد تسجيل ١٨٤ حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفى الصين ، تم اكتشاف فيروس كورونا فى عينات من ثلاثة منتجات من المأكولات البحرية المجمدة المستوردة فى مدينة يانتاى شمال مقاطعة شاندونج فى الصين.

وأعلنت السلطات الأسترالية أن الإقليم الشمالى سيظل مغلقا أمام الزوار القادمين من المناطق المتضررة من فيروس كورونا فى البلاد حتى عام ٢٠٢٢، من أجل حماية السكان الأصليين فيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق