رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هيدرسفيلد يرفض مشاركة رمضان صبحى مع الأهلى

عبدالحكيم أبوعلم

  • مشاركة اللاعب أمام إنبى غير محسومة .. و5 أندية تتصارع للتعاقد معه

 

فجر نادى هيدرسفيلد الإنجليزى قنبلة من العيار الثقيل فى اللحظات الأخيرة ضمن سلسلة خطواته لمواصلة الضغوط على مسئولى الأهلى لحسم صفقة رمضان صبحى المعار للأهلى، برفض تمديد إعارة اللاعب حتى نهاية مسابقة الدورى المصري، مطالبا بعودته للندن خلال الفترة المقبلة خاصة أن إعارته انتهت فعليا فى 30 يونيو الماضى. وبرغم ان هيدرسفيلد وافق فى فترة سابقة على أن يكمل رمضان صبحى موسمه حتى النهاية مع الأهلى طبقا لتوصيات الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) بسبب إجراءات فيروس كورونا، لكنه عاد ورفض وطالب بعودة اللاعب دون أن يرسل أى شىء رسمى للاهلى بمد الإعارة.

وخرج سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلى بتصريح قال فيه: «لم نحسم مشاركة اللاعب فى لقاء إنبى المقررة إقامته الاحد المقبل المؤجل من الدور الأول فى الدورى إلا بعد التأكد من قانونية مشاركته فى اللقاء، خاصة أن إعارة اللاعب من هيدرسفيلد الانجليزى انتهت فى ٣٠ يونيو الماضى، والأهلى اتخذ عدة إجراءات فى هذا الشأن لوضع النقاط فوق الحروف، كما أن التفاوض مع النادى الانجليزى بخصوص شراء رمضان صبحى نهائيًا وصل إلى مراحل متقدمة بعد العرض الذى تقدم به الأهلى أخيرا وسوف تشهد الأيام القليلة المقبلة حسم كل هذه الأمور».

لكن الحقيقة أن هيدرسفيلد يرغب فى بيع رمضان صبحى بشكل نهائى، ويرى أن تلك الفرصة هى الأنسب بالنسبة له فى تسويق اللاعب والضغط على مسئولى القلعة الحمراء لزيادة المقابل المادى فى ظل الحاجة إلى جهوده فى المسابقة المحلية ودورى أبطال إفريقيا.

ويدرك مسئولو النادى الإنجليزى أن توصيات الاتحاد الدولى ليست إجبارية، وبالتالى لابد من موافقة مكتوبة منهم لتمتد إعارة رمضان صبحى للأهلى لتصبح قانونية، على عكس ما يروج البعض أن عقد رمضان صبحى يستمر لمدة موسمين آخرين مع هيدرسفيلد، لكن إدارة الأهلى كشفت أن اللاعب انتقل الى النادى الإنجليزى قادما من ستوك سيتى فى 12 يونيو 2018 بعقد يمتد لمدة ثلاثة مواسم بمعنى أن الموسم المقبل هو الأخير له، وبالتالى لا يملك هيدرسفيلد إعارته موسما آخر لأنه وقتها سيكون قد تخلى عنه.

وأشعل هيدرسفيلد بتلك الخطوة سباق ضم اللاعب بين خمسة أندية بينها ثلاثى جاد واثنان مازالا فى المراحل الأولى للتفاوض، فقد دخلت أندية بيراميدز والميريا والأهلى فى سباق ساخن لضم رمضان بهدف إجبار مسئولى القلعة الحمراء على زيادة المقابل المادى للاعب والنادى، لكن هناك عرضين أحدهما من اودينيزى الإيطالى والثانى من ناد يونانى لكن لم يزد عرضاهما على مليونى جنيه استرلينى.

وبرغم نفى بيراميدز والميريا دخولهما فى التفاوض، لكن اللاعب كشف لمقربين منه أن هناك مفاوضات فعلية حدثت، وأن الناديين عرضا عليه مبالغ مالية كبيرة، لكنه طالب بحسم المفاوضات مع ناديه الإنجليزى أولا.

وتعد صفقة الحصول على رمضان صبحى واضحة بشكل كبير لأن هيدرسفيلد سيرضى بأربعة ملايين جنيه استرلينى، لكن يبقى اللاعب ومستحقاته هما كلمة الفصل فى كل شىء؛ لذا استخدم الأهلى كل أسلحته للحصول على موافقته، منها اجتماع محمود الخطيب رئيس النادى مع إكرامى الشحات فى الساحل الشمالى، واجتماعات أمير توفيق مدير التعاقدات مع وكيل اللاعب نادر شوقى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق