رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حماية ثروات مصر الطبيعية

يكشف الحريق المروع الذى وقع أمس الأول فى طريق الإسماعيلية الصحراوى بسبب كسر بخط البترول، وتسرب كميات من الخام إلى الطريق، عن ضرورة إعادة النظر فى إجراءات الأمن والسلامة المعمول بها لتأمين خطوط الغاز والبترول فى البلاد.

وقد أثار الحريق الهائل الذعر بين المواطنين، وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعى بسرعة البرق، ولساعات طويلة لم يكن أحد يعرف سبب الحريق أو كيف اشتعلت النيران بهذه الكثافة حتى التهمت نحو 31 سيارة ، وأصيب عدد من المواطنين الذين تصادف مرورهم على الطريق.

والحقيقة أن القوات المسلحة وقوات الحماية المدنية قامت بجهود رائعة من أجل السيطرة على الحريق، ومحاصرته قبل أن تمتد النيران إلى مناطق سكنية مأهولة، وبالتالى تتحول إلى كارثة إنسانية ومادية.

ومن حق المصريين أن يشعروا بالفخر أن لديهم قوات مسلحة، ليست مستعدة فقط للدفاع عن أمن وسيادة وأراضى البلاد، ولكنها تعمل وبكل أمانة وإخلاص لتوفير الأمن والأمان للمصريين من جميع الأخطار.

ففى كل أزمة مثل السيول أو العواصف أو الحرائق أو غيرها، تسارع القوات المسلحة بالدفع بأبنائها المخلصين لتقديم المساعدة والعون لكل مصرى فى احتياج إليها.

ولكن ذلك لايعفى وزارتى البترول والداخلية وغيرهما من الوزارات والمؤسسات من المسئولية لتوفير الحماية والأمن للمصريين، وإعادة النظر فى إجراءات السلامة والأمن لحماية خطوط أنابيب الغاز والبترول من الحرائق والحوادث والسرقات، لأن فى ذلك حماية لأموال الدولة والموارد الاقتصادية المهمة التى نحن فى حاجة ماسة لها، لتنفيذ وإنجاز المشروعات القومية الكبرى التى من شأنها أن تحقق لمصر قفزة حضارية وترفع من مستويات معيشة المواطنين.

ويعد تأمين خطوط أنابيب الغاز والبترول حماية للثروة القومية للشعب المصري، وحماية للموارد الطبيعية للدولة المصرية، ولذا وجب على كل المؤسسات والوزارات المعنية إعادة النظر فى إجراءات الأمن والسلامة المتبعة حتى لايتكرر مثل هذا الحادث المروع.

وعلى سبيل المثال هل هناك أجهزة إنذار للحرائق أو حساسات فى خطوط الغاز والبترول تنبه إلى حدوث تسرب ما أو خلل ما فى الخطوط؟ وهل هذه الخطوط تقع على مسافة كافية تحت الأرض، بحيث تكون بعيدة عن أيدى العابثين أو الإرهابيين أو اللصوص وغيرهم؟

إن حماية الثروات الطبيعية لمصر هى واجب قومى يتعين علينا جميعا التكاتف والتعاون من أجل تحقيقه.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: