رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لبنان.. تحديات صعبة

يمر القطر العربى الشقيق لبنان بتحديات اقتصادية بالغة الصعوبة تشكل ضغوطا كبيرة على اداء الحكومة وتضع المواطن اللبنانى أمام خيارات قاسية، فمنذ أكتوبر الماضى وبعد استقالة حكومة سعد الحريرى وتشكيل حكومة جديدة برئاسة الدكتور حسان دياب تتكون من 20 وزيرا لم تهدأ الاوضاع فيه وتراجعت بشكل مخيف قيمة الليرة «العملة اللبنانية» مقارنة بالدولار الأمريكي، حيث قفز سعر الدولار الى 6آلاف ليرة فى حين كان 1500 ليرة فقط وهو ارتفاع كبير تسبب فى زيادة اسعار السلع الاساسية التى تعتمد عليها كل اسرة لبنانية .

اجتهادات عديدة حاولت تفسير هذا التدهور فى الاقتصاد اللبنانى واغلبها ارجع الأمر الى عدم وجود مقومات  الاقتصاد القوى فى ظل توقف حركة السياحة والدعم الخارجي، خصوصا من دول الخليج وارتفاع فاتورة الانفاق السنوى على مواد الطاقة التى يتم استيرادها لتشغيل محطات الكهرباء  وقدر سنويا بما يعادل 2 مليار دولار أمريكي  مع تراجع كبير فى تحويلات المغتربين وعبء خدمة الدين  الذى قررت الحكومة الجديدة التوقف عن دفعه والوفاء به بسبب حاجة الدولة الى هذه الاموال لاعاشة  المواطن.

الخلافات  بين القوي  السياسية فى لبنان عميقة وهناك تراشق بين هذه القوى عبر وسائل الإعلام على ارضية الازمة، خصوصا بعد استمرار قرارات مصرف لبنان المركزى التى تحظر على المواطن التعامل بحرية على الودائع الشخصية فى البنك وفرض المصرف  إجراءات نقدية لا تسمح الا بصرف مبالغ محددة للمودع  وهى قرارات مفاجئة  واحدثت ارتباكا كبيرا فى علاقة المواطن مع البنوك.

كان الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون قد دعا الى عقد مؤتمر للحوار الوطنى فى قصر بعبدا ووجه الدعوة الى زعماء القوى السياسية، حيث اعتذر عن عدم الحضور رؤساء الحكومات السابقون وعدد من السياسيين وحضره 12  من رؤساء الاحزاب والقوى وطالب المؤتمر الجميع بتحمل مسئولياته تجاه الوطن والعمل بروح التعاون للخروج من هذه الأزمة  الصعبة .

وفى الوقت الذى يدعو فيه البعض الى استقالة الحكومة بدعوى انها لم تحقق نتائج مع الملفات العاجلة، يرى البعض الآخر ان الازمة ليست فى تغيير الاشخاص بقدر اهمية البحث عن حلول سحرية لجملة المشاكل التى تراكمت على لبنان فى هذه الظروف غير المواتية.

حفظ الله لبنان من كل شر والتمنيات بتجاوز العثرات بعزيمة الشعب واخلاص القيادة .


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: