رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالعقل
الصحافة والعلاوات الخمس

كشف الجدل الدائر خلال الأسابيع الماضية الخاص بعدم أحقية الصحفيين والعاملين بالمؤسسات الصحفية القومية المحالين على المعاش ميزة زيادة معاش الأجر المتغير وضم العلاوات الخمس لهم أسوة بالعاملين فى الدولة عن استمرار معاناة العاملين فى بلاط صاحبة الجلالة الذين قضوا أحلى سنوات عمرهم يبحثون عن المتاعب دون كلل أو ملل أن تستمر متاعبهم ومعاناتهم فى الكبر لكنها معاناة أشد ألما لأنها معاناة كبر السن ومتطلباته وآلام العوز والحاجة. فهل من المنطقى أن يفنى العاملون فى هذه المؤسسات عمرهم فى خدمة الصحافة القومية التى هى ذراع مهمة من أذرع الدولة فى التنمية والبناء ليجدوا فى نهاية حياتهم المهنية سلسلة جديدة من المعاناة على رأسها أنخفاض قيمة المعاش الذى لا يتجاوز2000جنيه بعد أكثر من 36سنة خدمة بدلا من أن يتم تكريمهم على عطائهم خلال سنوات عملهم يقضون ما تبقى من عمرهم فى تعب ومشقة علما بأننا الفئة الوحيدة فى الدولة التى لم تزد رواتبهم بعد ثورة يناير ولم يكن لنا يوما مطالب فئوية وأن المؤسسات التى نعمل بها طبقت علينا قانون التأمينات الجديد ويخصم منا شهريا ما علينا من مستحقات تأمينية وضريبية. لا شك أن هناك مشكلة على الساحة لكن دائما يوجد حل لكن لمن يرغب فى البحث عنه، فالعاملون لم يتسببوا فى مثل هذه المشكلات لكنهم كدحوا على مدى سنوات عمرهم وتم خصم أقساط التأمينات من رواتبهم وأصبحت الكرة الآن فى ملعب وزارة التأمينات الاجتماعية. وأتمنى على الوزيرة المجتهدة نيفين القباج وزيرة التأمينات الاجتماعية وضع حل لإنهاء معاناة العاملين فى المؤسسات الصحفية القومية والتى هى جزء أصيل من المؤسسات التى تمتلكها الحكومة. ولن نتحدث عن ملكية هذه المؤسسات لانه موضوع مفرغ منه والدليل على ذلك أن أى تحرك خاص بهذه المؤسسات لابد أن يتم تحت عين وبصر الدولة لكن نريد حلا عادلا لهذه الأزمة التى تؤثر على آلاف الأسر, خاصة أن المشكلة الحالية التى تتحدث عن تبعية هذه المؤسسات للحكومة واثبات ذلك غير منطقى على الإطلاق حتى وان كانت هناك تعديلات كثيرة طرأت على قانون التأمينات والمعاشات لكن هناك مبدأ عاما وهو الا تتعارض هذه التعديلات أو تحرم موظفا من ميزة كان يتمتع بها والأصل فى تعديلات القوانين منح حوافز للموظفين وتشجيعهم دون نقص أو الحرمان من أى ميزة.


لمزيد من مقالات إيمان عراقى

رابط دائم: