رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حافظوا على صحتكم

يبدأ اليوم سريان القرارات الجديدة التى اعلنتها الحكومة بالتخفيف من اجراءات الحظر والسماح للأنشطة التى كانت محظورة بممارسة عملها وتمديد ساعات الحركة حتى الساعة 12 مساء  وهى جميعها اجراءات تستهدف التخفيف عن الناس وعودة الحياة الطبيعية على الرغم من عدم اعلان العالم نهاية جائحة كورونا .

فى هذه اللحظات الفارقة تصبح المسئولية المجتمعية ضرورة مهمة لإنجاح القرارات وعودة الحياة واستئناف الخدمات التى كانت معطلة وتتحقق كل هذه الأمنيات بالالتزام  من جانب كل مواطن سواء كان صاحب منشأة او مواطنا يتعامل معها وتطبيق المعايير المنصوص عليها فى قرارات الحكومة والتى اعلنها رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

عدم الالتزام لا قدر الله ستكون نتائجه بمثابة صدمة كبرى لا أحد يتمنى حدوثها غير ان الحفاظ على التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات وتفعيل نسبة الكثافة بحيث لا تتجاوز 25 فى المائة  من سعة المكان يضمن نجاح القرارات وتجاوز جائحة كورونا والبدء فى تطبيق قرارات جديدة بنسبة أعلى واستئناف انشطة اخرى لم تشملها بعد رؤية الحكومة.  

يفسد الجهود الكبيرة فى غالب الأحيان تجاوزات صغيرة وعدم الوعى فالبعض قد يعتقد بأنه قد ينجح فى التحايل على تلك القرارات فى غياب الرقابة او بسبب التحايل وهو لا يدرى انه يضر بمصلحة الجميع  وقد يكون سببا فى تعريض حياة المواطنين للخطر والقانون حاسم فى ذلك وتطبيقه بالنص أمانة ورسالة حتى تعبر مصر هذه الظروف وتتفرغ للملفات المهمة التى لها علاقة باستمرار معدلات النمو المرتفعة والتى تعكس المزيد من الانتاج  وفرص العمل واستكمال رؤية مصر الطموحة 2030 .

خلال الشهور الستة الماضية لم تتوقف عجلة العمل فى المشروعات الكبرى والمشروعات داخل المحافظات والعاصمة والشواهد على ذلك لا تحتاج الى وصف فهى امام اعين المواطن  يتابع  يوما بعد يوما معدلات الانجاز فيها ويستفيد من المميزات الجديدة التى اضافها المشروع الذى اكتمل ودخل الخدمة الفعلية .

الحفاظ على المجتمع مسئولية  المواطن والدولة، المواطن  بالالتزام واحترام القانون والدولة بالرقابة وتهيئة السبل للحياة التى تضمن الصحة العامة. 

بداية جديدة فى حياة المصريين بعد شهور طويلة من الحظر ووقف الانشطة الترفيهية الأمل كبير فى تجاوز  ما فات والبدء فى الحياة الجديدة بروح العلم وثقافة الوعى . 


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: