رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
تركيا واليونان.. ميراث من الكراهية

بين تركيا واليونان تاريخ طويل من الحروب والمعارك ولم تهدأ هذه المواجهات إلا فى السنوات الأخيرة حين أصبح الأعداء فى حلف شمال الأطلنطى الناتو وإن بقيت قضايا معلقة بينهما ورغم أن تركيا واليونان عضوان فى الناتو تجمعهم سياسات واحدة وقوات عسكرية واحدة إلا أن هناك متغيرات فى المشهد عادت بأعداء الأمس إلى نقطة صراع جديدة هى الغاز والبترول والبحر المتوسط وقبرص التركية وقبرص اليونانية .. بين الدولتين ميراث طويل من الكراهية والدماء فقد دارت بينهما الحروب مئات السنين وما بين النصر والهزائم كان تاريخ العلاقات بين الدولتين .. كل شيء فى اليونان البشر والتاريخ والأحداث يكره الأتراك وفى سجلات الحروب فإن الأتراك من أشرس وأسوأ جيوش العالم وحشية وأمام دول كثيرة سجل التاريخ ما حدث للأرض على يد الأتراك وقد عانى الشعب اليونانى فى ظل الاحتلال العثمانى أسوأ مراحل تاريخه .. وقد تحركت العداوات أخيراً أمام أطماع تركيا فى غاز المتوسط وتعتبر أن لها حصة فى كل ثروات البحر المتوسط خاصة فى مناطق القبارصة الأتراك وقد حاولت تركيا التنقيب عن الغاز فى مناطق تخص اليونان واستطاعت تركيا أن تخترق كل الحدود وتوقع اتفاقاً مع ليبيا يمنحها الحق فى التنقيب عن الغاز وسوف يفتح ذلك أبواباً كثيرة للصراع القديم .. لقد وقعت اليونان اتفاقاً لرسم حدودها مع ايطاليا أمام أطماع تركية يبدو أنها ستستعيد قصص الصراع إلى مياه المتوسط كما أن اليونان لا تعترف بالاتفاقية التى وقعتها تركيا مع ليبيا ومن هنا فإن البحر المتوسط قد يشهد مواجهات حربية حتى ولو كان بين دول يجمعها حلف الناتو وقد يكون ذلك سبباً فى انهيار الحلف فلا أحد يضمن أطماع أردوغان وأفكاره التوسعية خاصة أن الغاز فى المتوسط سوف يفتح أبواباً كثيرة للمواجهة وهنا سوف تعود أشباح الأتراك العثمانيين تهز أركان الشعب اليونانى وهو لم ينس مئات السنين التى عاشها فى ظل الاحتلال التركى العثمانى.. التاريخ يعيد نفسه وما أشبه الليلة بالبارحة.

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: