رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
أول مستشفى ميدانى

افتتح، أمس، الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس، أول مستشفى ميدانى لعلاج الحالات المصابة بفيروس «كورونا».

افتتاح المستشفى خطوة جريئة؛ بعد ازدياد حالات الإصابة بالفيروس، وصعوبة إيجاد أماكن للمرضى، وجاءت الخطوة المتقدمة من جامعة عين شمس للمشاركة فى التخفيف من آلام المرضى، حيث يسع المستشفى لـ 180 سريرا، منها20 سريرا للرعاية المركزة، على مساحة أرض 4500 متر خلف مستشفى عين شمس التخصصى.

المستشفى سوف يستقبل الحالات المشتبه فى إصابتها، ويرعاها، ويقدم العلاج لها فى إطار البروتوكولات المعتمدة من وزارة الصحة.

جامعة عين شمس خصصت من قبل مستشفى العبور التابع للجامعة لاستقبال الحالات المصابة، وبذلك تضيف الجامعة مستشفى ثانيا لخدمة المرضى، وأتمنى لو قامت بقية الجامعات المصرية بهذا الإجراء خلال هذه الأيام، التى تزايدت فيها أعداد الحالات المصابة بالوباء.

الدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس، أكد أن قرار إنشاء المستشفى اتخذه مجلس الجامعة بعد أخذ الموافقات عليه من الجهات المختصة، وقامت كلية الطب، والإدارة التنفيذية للمستشفيات الجامعية بمتابعة الأعمال به، حتى تم تجهيزه، والانتهاء من كل الأعمال الخاصة به، وافتتاحه أمس ليكون فى استقبال المرضى.

أعتقد أنه من بين الأوجه المضيئة لأزمة «كورونا» عودة الجامعات والبحث العلمى بقوة إلى صدارة المشهد، وهى بداية تستحق أن يتم البناء عليها، والاستمرار فيها، خلال المرحلة المقبلة.

[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: