رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صلاح ثالث أعلى راتب بين نجوم إفريقيا المحترفين

ممدوح فهمى

  • بواليا يشيد بدور «مو» ومانيه مع الريدز .. ويصف إنجازات الليفر بأنها «لا تصدق»

 

فى ظل ترقب عودة النشاط الكروى من حين لآخر فى العالم وسط الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حرصت وسائل الإعلام على إلقاء الضوء على بعض الظواهر والإحصاءات عن الموسم الحالى بلغة الأرقام، وليس فقط من ناحية الأفضل والأسوأ، ولكن أيضا من الناحية المالية لتحديد أصحاب الدخل الأعلي، لا سيما فى القارة الإفريقية التى باتت تثرى الملاعب العالمية بالكثير من نجومها.

وفى رصد لمجلة «ابين» الناطقة بالفرنسية والمهتمة بالأخبار الإفريقية لأعلى عشرين نجما إفريقيامن حيث الرواتب خلال العام الحالي، جاء نجم مصر وفريق ليفربول الإنجليزى محمد صلاح فى المركز الثالث على مستوى نجوم القارة الإفريقية فى جميع أنحاء العالم، بحصوله سنويا على راتب قيمته 11،8 مليون يورو، وقالت إن الفرعون المصرى - أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى والمرشح الدائم فى السنوات الأخيرة للكرة الذهبية - يستحق هذا المبلغ للدور الكبير الذى يلعبه فى إنجازات الريدز، سواء المحلية أو القارية، لا سيما فى الموسم الحالي، حيث بات فريقه قاب قوسين أو أدنى من لقب «البريمييرليج».

وكانت المفاجأة تصدر اللاعب الكونجولى الدولى سيدريك باكامبو المحترف فى فريق بكين شوان الصينى للقائمة، فقد بلغ راتبه السنوى 18 مليون يورو.

فى حين كان المركز الثانى من نصيب الجزائرى ومهاجم مانشستر سيتى رياض محرز الذى يصل ما يحصل عليه إلى 11،8 مليون يورو متساويا مع صلاح، بينما حل الجابونى ومهاجم أرسنال أوباميانج فى المركز الرابع بقيمة راتب 10،6 مليون، فى حين احتل السنغالى ساديو مانيه لاعب ليفربول المركز الخامس براتب 8،7 مليون يورو، وذلك على ضوء العقد الجديد الذى أبرمه معه النادي.

من ناحية أخري، أكد نجم زامبيا السابق وأفضل لاعب فى إفريقيا عام 1998 كالوشا بواليا فى حوار صحفى أن ليفربول بمجموعة لاعبيه الحالية أكثر الفرق التى نالت إعجابه فى الموسم الحالي، خاصة فى ظل وجود الثنائى الإفريقى صلاح ومانيه.

وأضاف بواليا - البالغ مع العمر حاليا 56 عاما والذى يعيش الآن فى جوهانسبرج بجنوب إفريقيا واحترف فى أندية أوروبية كثيرة مثل إيندهوفن الهولندى وسيركل بروج البلجيكى - أنه من المثير للإعجاب قدرة المدير الفنى للريدز يورجن كلوب الألمانى على بناء فريق متوازن يلعب كرة القدم الهجومية والوصول إلى مثل هذا التقدم الهائل فى الدوري، مشيرا إلى أنه شخصيا يعتبره «أمرا لا يصدق».

وحول النجم المفضل لديه تاريخيا من بين البرازيلى بيليه والأرجنتينى دييجو مارادونا، قال أسطورة زامبيا السابق إنه عندما كان أصغر سنًا، تابع مثل معظم أصدقائه فى بلاده الفرق البرازيلية، كان بيليه يمثل لهم شيئًا آخر تماما، مشيرا إلى أنه لم تكن المشاهدة عبر التليفزيون متوافرة مثل هذه الأيام، ولكن اللاعب الوحيد الذى تابعه بواليا عن كثب هو مارادونا، خاصة عندما كان النجم الزامبى يلعب فى بلجيكا مع سيركل بروج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق