رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

6 سنوات من الإصرار والمثابرة على النجاح

لكى يكون الأمر إنجازا بحق فلابد أن يكون جديدا وغير مسبوق.

هذا ما قرر فعله الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ اللحظة الأولى لتوليه حكم مصر، فطوال السنوات الست الماضية، وحلم الرئيس أن تكون مصر فى مكانتها التى تستحقها، وها هى الأحلام تتحقق، والأمانى تترجم إلى أفعال، فلم يهمل ملفا أو قضية بل كان الكل فى واحد، أن تكون مصر بلدا يفتخر به أبناؤه، ويشيد به العالم، ليترك بصمات على لوحة التاريخ المصرى.

الإنجاز، كلمة ليس سهلة، فلكى يتم تحقيقه لابد أولا أن تحدد الهدف، وأن تكون أشد سعيا نحو تحقيقه، الإنجاز يتطلب مثابرة وإصرارا على النجاح، وكان هدف الرئيس من كل ذلك هو، أن تكون مصر رائدة فى كل المجالات، سياسة واقتصادا، مرأة وشبابا، إسكانا وتضامنا، كهرباء وبترولاً، صحة وتعليما، زراعة وريا، استثماراً وتكنولوجيا، وغيرها العديد من ملفات التى تشمل كل مناحى حياة الإنسان فى مصر.

فى هذا الملف، نستعرض بعضا من هذه الإنجازات، ففى ملف المرأة شهدت مصر خلال هذه السنوات تقدماً إيجابياً ملحوظاً فى مجال دعم وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، حيث دعم الرئيس السياسة الداعمة والمساندة لقضايا المرأة، وخلق مساحة ومناخ ملائم لتضافر جهود جميع شرائح المجتمع من مؤسسات أكاديمية وتشريعية ودينية والشباب والمرأة فى الريف والحضر، بالإضافة إلى العديد من الداعين إلى تمكين النساء والفتيات على مختلف الأصعدة.

وعلى مستوى السياسة الخارجية، فقد تبنت مصر منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى منصب الرئاسة سياسة خارجية واضحة تقوم على مبادئ «الانفتاح» على جميع القوى الإقليمية والدولية، و«التوازن» فى العلاقات الخارجية مع الدول الأخرى، دون الميل يمينا أو يسارا.

وجاء ملف الإسكان ليشهد طفرة عمرانية غير مسبوقة أشاد بها العالم أجمع، حيث شهدت مصر خلال السنوات الست الماضية شروع الدولة فى تنفيذ 17 مدينة جديدة بتقنيات مدن الجيل الرابع والتى تعد مراكز تنموية جديدة فى المناطق ذات الأولوية، وتتميز باستخدام تكنولوجيا العمارة الحديثة والمبانى الذكية والطاقة الشمسية.

فى الوقت نفسه، سطر قطاع البترول والغاز والثروة المعدنية قصة نجاح خلال الـ 6 السنوات الماضية، عبر عنها تصدر القطاع بشكل قوى خريطة الاستثمارات العالمية، وهرعت كبرى الشركات للمنافسة من أجل الحصول على مكان لها فى السوق المصرية.

ولم ينس الرئيس الشهداء وأهاليهم الذين قدموا أرواحهم الطاهرة فداء لوطنهم وسطروا بدمائهم الذكية ملاحم من البطولات والأمجاد من أجل الحفاظ على كل ذرة من ترابها، فعلى مدى تلك السنوات منذ أن تولى الرئيس السيسى مقاليد الحكم فى البلاد احتل الشهداء وأسرهم مكانة كبيرة فى قلبه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق