رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مارلين مونرو.. عدة وجوه لامرأة

تقدمها ــ عبير فؤاد

أعلن موقع «اكسبريس» أن اختبارات الذكاءتؤكد أن «مارلين مونرو» ـ رمز الإغراء والفتنة ـ أكثر ذكاءً من «اينشتاين» و«بيل جيتس».. عندما تجتمع صفتا الجمال والذكاء فى امرأة ألا يكفى أن تكون سعيدة؟! ذلك ما يتصوره الكثيرون، لكن شخصية «مونرو» كانت لغزا محيرا لكل من عايشوها إلى أن ماتت منتحرة أو مقتولة وظل موتها لغزا ليومنا هذا.

ولدت «مارلين مونرو» يوم 1 يونيو 1926.. هى برج الجوزاء.الرقم 1 فى ميلادها هو رقم الشمس ويجعلها ذلك تحب أن تكون فى مركز الاهتمام يدور فى فلكها الجميع.

الكوكب المسيطر على الجوزاء هو «عطارد» أسرع الكواكب ومعلوماتنا عنه ضعيفة لأنه مغلف بوهج الشمس. مولود الجوزاء أيضا غامض..ذهنه يتحرك بسرعة «عطارد».فى حالة «مونرو» يتضاعف لديها الرغبة فى الاستحواذ على الاهتمام بسبب نشأتها غير السوية بين ملاجئ الأيتام والعيش لفترات فى كنف جيران جدتها، وكنف الصديقة المقربة لوالدتها.. عاشت لا تعرف لها أبا وتدّعى موت أمها كى لا يعرف أى شخص أن أمّها فى مصحة نفسيةتعالج من الشيزوفرينيا والبارانويا.

تزوجت «مونرو» ثلاث مرات.. المرة الأولى كانت فى السادسة عشرة من عمرها وتزوجت جارا لها

أملا فى إيجاد الحب الذى حرمت منه، لكنه انتقل للعمل فى مكان آخر وتركها وحيدة. تقول إنها كانت تكن له مشاعر أخوة، رغم إنكاره لذلك وتأكيده على رغبتها إقامة علاقة معه.فى سن الثامنة والعشرين وبعد أن أصبحت نجمة الإغراء فى هوليوود.. تزوجت من لاعب البيسبول الشهير «ديماجيو»الذى طلّق زوجته ليتزوجها، وبعد تسعة شهور فضلّت الانفصال عنه بسبب غيرته لتحافظ على عملها وجمهورها.فى سن الثلاثين تزوجت الكاتب «آرثر ميلر» الذى افتتن بها. ترك أيضا زوجته ليتزوجها، لكنها أنهكته بالتحكّم فى كتابته لأفلامها. أجهضت حملها ثلاث مرات أثناء زواجها من «ميلر»، وفى آخر حَمْل عام 1960 كانت على علاقة بالممثل الفرنسى «ايف مونتان» المتزوج أيضا والذى وضع حدا لعلاقته بها ليعود لزوجته، رغم اقتناعه بصدق مشاعرها! وقد طلقها «ميلر» فى يناير 1960 وقال فى وصفها أنها: «وحش نرجسى شرير.. أخذت طاقتى وسلبتنى موهبتى». أحبت «كلارك جيبل» لكنه تجاهلها، وأقامت علاقة مع الرئيس الأمريكى «جون كينيدى» واتصلت بجاكلين زوجته لتؤكد لها أنها ستتزوجه.. فى نفس الوقت أعادت علاقتها بزوجها الثانى «ديماجيو» وقررا الزواج مجددا يوم 8 أغسطس 1963، وقامت بعملية إجهاض فى آخر يوليو 1963 لكنها ماتت يوم 5 أغسطس ودفنت فى اليوم المحدد للزواج. ظل «ديماجيو» يضع الورد على قبرها 3 أيام كل أسبوع لمدة 20 عاما لأنها طلبت أن يفعل ذلك إذا ماتت.فى كل مرة أحبت رجلا كانت تذرف الدموع وتدعى الإخلاص!أحيانا يخدع مولود الجوزاء نفسه وغيره طامعا فى أن يعيش أكثر من حياة فى عمر واحد، لكن قد يفقد عمره كله مصطدما بأرض الواقع!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق