رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تخوف فى الزمالك من رفض الـ «فيفا» ملف «نادى القرن» وإعادته لـ«الكاف»..
ساسى يوصى بضم المثلوثى ظهير الصفاقسى ..ورفض عرض إماراتى لضم سيسيه

محمد نبيل
رزاق سيسيه

مازال ملف قضية نادى القرن يتصدر المشهد داخل نادى الزمالك، ومازال مجلس إدارة النادى يحارب من أجل الحصول على قرار من الـ«فيفا» أو المحكمة الرياضية، يؤكد به أحقية الزمالك فى الحصول على هذا اللقب الذى حصل عليه الأهلى منذ 20 عاما، إلا أن ما يشغل بال إدارة النادى ويجعل هناك حالة من القلق هو تخوف مسئولى الزمالك من رفض الـ«فيفا» الملف برمته، وإرسال القضية مرة أخرى إلى الاتحاد الإفريقى لعدم الاختصاص، رغم أن مسئولى الزمالك على ثقة كاملة من صحة موقف النادى ومن حسابات البطولات التى يستند عليها للحصول على هذا اللقب ،خاصة بعد ورود بعض الفتاوى من مختصين فى اللوائح والقوانين، بأن الـ «فيفا» ليس جهة صاحبة قرار فى هذه القضية والأمر كله يعود للاتحاد الإفريقي، وينظر الاتحاد الدولى فى القضية بعد أن يصدر الاتحاد الإفريقى قرارا بها.

ووسط هذا المشهد واصل مجلس إدارة النادى ترتيب أوراقه وتفنيدها قبل التوجه إلى المحكمة الرياضية، ورغم أن إدارة النادى قامت بإزالة لافتات «نادى القرن» من على سطح سور النادي، بعد وصول خطاب رسمى من الاتحاد الإفريقى إلى اتحاد الكرة المصري، يطالب بمخاطبة مسئولى الزمالك بضرورة إزالة أى لافتات تحمل شعار «كاف» من على أسوار القلعة البيضاء، وشدد مسئولو الاتحاد الإفريقى فى خطابهم أن وضع لافتات بها شعار الاتحاد لابد له من إذن مسبق، وما حدث من الزمالك هو تعد على حقوق ملكية واستخدام للشعار بدون تصريح رسمي.

وخرج رئيس الزمالك ببيان رسمى تحدث فيه عن موقف النادى من هذا الخطاب وتلك اللافتات، حيث جاء فى البيان تأكيد الزمالك على احترام الاتحاد الإفريقى كهيئة مسئولة عن كرة القدم الإفريقية، وأن خلاف مجلس الإدارة ليس مع أحمد أحمد الرئيس الحالى لـ»كاف« ولكن مع الكاميرونى عيسى حياتو الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي. وأضاف البيان: خطاب «كاف» لم يكن إلا لطلب إزالة شعار الاتحاد الإفريقى لأنه علامة تجارية لا يسمح باستخدامها إلا بإذن «كاف» نفسه، وعليه تمت إزالة جميع اللافتات من أجل تعديلها ومن ثم إعادة تعليقها مرة ثانية.

وفى ملف الصفقات الصيفية، مازالت إدارة النادى تبحث عن أفضل الصفقات التى يتم تدعيم الفريق بها خاصة فى مركز الظهير الأيمن، ويأتى على رأس القائمة التونسى حمدى المثلوثى ظهير الصفاقسى الذى ينتهى تعاقده بنهاية الموسم الحالي، وتحدث أمير مرتضى منصور مع فرجانى ساسى محترف الزمالك لاستطلاع رأيه حول المثلوثي، وجاء الرد فى صالح المثلوثى بل أوصى ساسى بضرورة حسم الصفقة فى أسرع وقت كون اللاعب من أهم ظهراء الجنب فى تونس ولديه إمكانات كبيرة ستفيد القلعة البيضاء، مما جعل المثلوثى هدف الزمالك الأول فى الانتقالات الصيفية. وفى نفس الاطار وفى سعى الإدارة لتسويق محترفيها المعارين، رفض الزمالك عرضا من أحد الأندية الإماراتية عبر وكيل لاعبين لضم الإيفوارى رزاق سيسيه المعار إلى الاتحاد السكندرى مقابل مليون و200 ألف دولار، ورغم أنه مبلغ كبير ومناسب إلا أن الزمالك يرى أن اللاعب يستحق أكثر من ذلك مفضلا انتظار عروض أكبر .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق