رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من القلب
مباراة السم فى العسل

البدء فى الإعلان عن الخريطة الدرامية لرمضان 2021 من الآن، يؤكد الإدراك والوعى بأهمية وتأثير القوة الناعمة متمثلة فى الدراما المصرية، وهو ما يمثل نجاحا من جانب المتحدة للخدمات الإعلامية بدأته بتقديم موسم درامى من أنجح المواسم افتقدناه منذ سنوات، وكانت درة الأعمال به هى مسلسل «الاختيار» الذى أحدث تأثيرا عربيا بل عالميا يدعو للفخر.

أتفاءل بشأن ملف الدراما بعد وضوح الرؤية الذى نشهده جميعا فى التعامل مع هذا الملف المهم بما يحقق الهدف المجتمعى والتأثير الإيجابى الذى طالما تمنينا تحقيقه.

> لم أصدق نفسى وأنا أدير الريموت فى سهرة أول أيام عيد الفطر المبارك ليتوقف على قناة النيل للرياضة وأشاهد على شاشتها فى العاشرة مساء مباراة مسجلة لكرة اليد بين «مصر وقطر»، تهزم فيها الثانية مصر بهزيمة ساحقة فى بطولة العالم لكرة اليد، ومن وقتها وأسأل نفسى ألم يجد المسئول عن القناة أو واضع خريطة العيد مباراة أخرى غير مباراة مصر وقطر، هل اختفى الحس الإعلامى بل الوطنى إلى هذا الحد، وهل بلغ الاستهتار بمن اختار هذه المباراة من أرشيف يضم آلاف المباريات وكنوزا رياضية يزخر بها ماسبيرو لينكد علينا ويعاقبنا على متابعة قناة مصرية تابعة للقنوات المتخصصة، أم أن من اختارها كان متعمدًا لسبب ما، ولم يكن مستهترا أو مغيبا عما يحدث فى عالمنا؟

أعلم أن البعض من القيادات وعلى رأسهم قطاع المتخصصة يعتمدون على أن قنواتهم لا تشاهد والأخطاء تمر مرور الكرام، ولكن ألم نتخل عن هذه النظرية حتى فى إجازة العيد واستقرار الناس فى منازلهم بسبب كورونا فى وقت أهم المتع هى متابعة قنوات الأفلام والرياضة.

أعتقد أن أى مسئول بالإعلام يغار على وطنه ويتابع المكائد التى تحاك حول بلدنا سيراعى ضميره فيما يعرضه على الشاشة ولا يتركها ليتسلل منها السم فى العسل.

[email protected]
لمزيد من مقالات فـاطمــة شــعراوى

رابط دائم: