رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ركود طويل المدى وتراكم ديون الحكومات

عواصم أوروبية ــ وكالات الأنباء ــ فيينا ــ مصطفى عبدالله

حذر المنتدى الاقتصادى العالمى قادة العالم من ركود طويل المدى بسبب أزمة كورونا، وطالبهم ببذل المزيد من الجهد من أجل تحقيق تعاف سريع ومستدام للاقتصاد العالمي.

وكشف مسح أجراه المنتدى وشمل حوالى 350 خبيرا متخصصا فى التعامل مع المخاطر الاقتصادية عن أن التراجع المستمر للاقتصاد يمثل أكبر خطر يواجه العالم خلال العام ونصف العام المقبل.

وسببت جائحة فيروس كورونا المستجد أكبر ركود اقتصادى يشهده العالم منذ الكساد الكبير فى ثلاثينيات القرن العشرين، ودفعت الحكومات إلى إطلاق حزم تحفيز مالى ونقدى ضخمة.

وفى الوقت نفسه، أشار تقرير المنتدى إلى أن حزم التحفيز المالية والنقدية أدت إلى تراكم ديون الحكومات، وهو ما سيثقل كاهل ميزانيات الدول والشركات خلال السنوات المقبلة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن تقرير المنتدى الاقتصادى العالمى القول إن ارتفاع معدل البطالة بين الشباب وعدم التقدم نحو خفض الانبعاثات الكربونية وتزايد الفجوة بين الأغنياء والفقراء من بين النتائج الجانبية للجائحة.

ومع زيادة اعتماد النشاط الاقتصادى فى العالم على التكنولوجيا الرقمية والعمل عن بعد، ستصبح مخاطر القرصنة المعلوماتية والاحتيال من التهديدات الرئيسية التى يواجهها العالم.

وفى فيينا، أكد كبير الخبراء الاقتصاديين فى البنك المركزى الأوروبى فيليب لين أن اقتصاد منطقة اليورو، الذى تضرر جراء تفشى فيروس كورونا، لن يعود إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى العام المقبل على أقل تقدير، موضحاً أن «البنك مستعد لإجراء تعديلات على أدواته عند الحاجة».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق