رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مواطن ومسئول
النواب.. وكراتين رمضان

لا شك أن السعى على قضاء حوائج الناس وتقديم الطعام لهم من الأعمال الكريمة خاصة فى شهر رمضان المبارك، المولى عز وجل يقول «وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا، إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُورًا» وفى الحديث الشريف: «خياركم من أطعم الطعام وفى حديث آخر: إدخالك السرور على مؤمن أشبعت جوعه أو كسوت عورته أو قضيت له حاجة، أفضل أعمال الخير».

نحن فى حاجة إلى تبرعات أهل الخير الذين أتاهم الله من رزقه، هؤلاء مفاتيح الخير، مغاليق الشر، أحب الخلق إلى الله تعالى، ولكن للأسف هناك من يستغل مساعدة المحتاجين لتحقيق مكاسب سياسية بعد أن أوشكت الدورة البرلمانية على الانتهاء بعد شهور قليلة، كرتونة رمضان تحولت من عمل لوجه الله إلى دعاية انتخابية، منافسة بين الأحزاب والنواب فى التقاط الصور أمام مخازن الكراتين لخطف الأضواء ولفت الأنظار للوصول إلى أصوات المهمشين والغلابة فى المناطق الشعبية والقرى حتى وصل الأمر إلى تظاهر شباب إحدى القرى اعتراضا على وجود أحد النواب أثناء توزيع كرتونة المواد الغذائية على الأهالي، وفى مقابل هذه الصورة السلبية هناك مواقف ايجابية من النواب، البعض تبرع بقيمة مكافآت البرلمان لمدة شهر والبعض تبرع بأكثر من شهر  لصالح أعمال الخير ومواجهة تداعيات وباء كورونا، لنكن جميعا على قدر المسئولية وليسارع كل قادر سواء كان رجل أعمال أو نائبا فى مساعدة المحتاجين فى ستر الليل بعيدا عن الأضواء والرياء، على كل الأحوال اقترب موعد تقديم  كل نائب كشف حساب لأبناء دائرته خلال السنوات الخمس ويوم الانتخابات يكرم النائب أو يحاسب. 


لمزيد من مقالات حجاج الحسينى

رابط دائم: