رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جامعة «حلوان» تحقق الاكتفاء الذاتى

تحقيق ــ مروة هيثم

من ناحية أخرى بدأت جامعة حلوان فى تصنيع الملابس الوقائية لأطباء مستشفيات الحجر الصحي، وذلك فى ظل تعاون مشترك مع اتحاد الصناعات المصرية وإحدى الشركات الخاصة بالتنسيق مع كليتى الاقتصاد المنزلى والفنون التطبيقية حيث يتم تصنيع الأرواب الطبية وغطاء الرأس وغطاء الأحذية بمصنع كلية الاقتصاد المنزلى بالجامعة.

وأوضح الدكتور خالد القاضى عميد كلية الاقتصاد المنزلى أنه تم البدء فى تصنيع الملابس الوقائية للأطقم الطبية والعاملين بمستشفيات العزل الصحى وذلك بمصنع الكلية، حرصًا من الكلية والجامعة على تأمين وحماية أفراد المنظومة الطبية وطاقم الأطباء والتمريض وجميع العاملين بمستشفيات العزل الصحى، وقال إنه يوجد مصنع للملابس الوقائية بكلية الاقتصاد المنزلى وقسم كبير لصناعة الملابس والنسيج وهذا القسم يتبعه مصنع ووحدة انتاجيه وخطوط الانتاج مهداة من أحد رجال الأعمال من العام الماضى وبالنسبة لخطوط الانتاج داخل الكلية فهى لتدريب الطلبة بخلاف الوحدات الانتاجية كانتاج الملابس والمستلزمات الخاصة بالجامعة وعندما جاءت أزمة كورونا قرر الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة اخذ خطوة ايجابية لتوفير الملابس الوقائية للأطباء بمستشفيات بدر و 15 مايو الخاصة بالحجر الصحى خاصة أن الملابس الوقائية باهظة الثمن كما شارك عدد من رجال الاعمال من خلال اتحاد الصناعات بتقديم الدعم لمستشفيات الجامعة من خلال توفير كميات كبيرة من الخامات وبدء العمل داخل مصانع الجامعة التى وصل إنتاجها إلى نحو 13 ألف كمامة خلال شهرين ونحو 2000 روب طبى (جاون) ويعمل بهذه المصانع طلاب الكلية وبحد أقصى 10 طلاب فى الوقت الراهن بسبب الإجراءات الاحترازية وأضاف عميد كلية الاقتصاد المنزلى أنه سوف يتم توفير 10 آلاف كمامة خلال الاسبوع المقبل حيث بدأ المصنع فى تغطية الاحتياجات داخل الجامعة وتحقيق الاكتفاء الذاتى للمستشفيات وإداراتها الطبية والعمال والإداريين وعمال الأمن بالجامعة.

وعن التكلفة خلال المرحلة الأولى منذ بداية أزمة كورونا أوضح القاضى أن سعر التكلفة بالنسبة للكمامة لا يتعدى جنيهين ونصف الجنيه فى الوقت الذى كان يتم بيعها بالمحال من 7 إلى 9 جنيهات والطالب الذى يعمل بالمصنع يحصل على أجر رمزى ولكن بعد توافر الخامات من اتحاد الصناعات لن يتعدى سعر الكمامة 50 أو 60 قرشا.

وأضاف: كان الهدف من إنشاء المصنع هو تدريب الطلاب ولكننا نعمل الآن على تقديم مقترح للجامعة بإنشاء وحدة انتاجية كاملة للملابس الطبية وإذا تمت الموافقة عليها سوف تمدنا فى اليوم الواحد بكميات تتراوح بين 15 و 20 ألف قطعة حيث نعمل على قدم وساق للبدء بالمرحلة الثانية للاستخدام الوقائى وسد احتياجات المجتمع الخارجى

وفى الإطار نفسه تم توزيع شنطة طبية مجانية على أحياء منها بولاق وشبرا وجار توزيع كمية أخرى لسكان أحياء حلوان و15 مايو والتبين بدعم من أعضاء هيئة التدريس وتحتوى الشنط الطبية على أرواب طبية وماسكات وقفازات ومطهرات تحت مبادرة ( ندعمكم )

ومن ناحية أخرى تسلمت الدكتورة ميسون محمد قطب عميد كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان ماكينتى خياطة مهداه من إحدى الشركات استكمالا لتطوير البنية التحتية لورشة قسم الملابس الجاهزة بالكلية التى تضم نحو 13 ماكينة خياطة يستخدم نصفها حاليا لتنفيذ الماسكات الطبية والمستلزمات الطبية والملابس الوقائية حيث وصل إنتاج الورشة إلى 900 جاون ونحو 5000 ماسك يوميا وتهدف الجامعة لإنتاج 25 ألف ماسك.

وتقول الدكتورة ميسون قطب: بدأنا تصنيع المستلزمات الطبية من خلال البحث عن المواصفات القياسية لها والخامات الأفضل لتنفيذها والوزن المثالى لها وبدأ أساتذة التصميمات فى تصميم وقص «الباترون» الذى نعمل عليه الآن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق