رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أفكار عابرة
أبطال مصر.. وإعادة الاعتبار

جوانب سلبية متعددة تدل على الانانية والجهل والامراض الاجتماعية والنفسية تزامنت مع ظهور فيروس كورونا اللعين ومع تداعياته على مصر ودول العالم. من هذه الظواهر السلبية التى تستدعى التوقف عندها نظرة البعض للطبيب الذى يعمل فى صمت لرعاية وعلاج المصابين بهذا الوباء فى المستشفيات وفى اماكن العزل الطبى ويعرض نفسه للخطر. فالاطباء هم ملائكة الرحمة الذين يقفون فى الصفوف الاولى لانقاذ المصابين دون كلل.. فحقهم على الدولة والمجتمع ان يشعروا بأنهم مقدرون واننا فخورون بهم. لقد شعرت بالغضب الشديد لرفض جيران طبيبة تعمل فى مستشفى حميات الاسماعيلية من ان تقيم فى شقتها بالعمارة حتى لا تنقل لهم المرض وهى ليست مريضة وتناسى جيرانها انها تقوم برسالة سامية وانها تعرض نفسها للخطر!!. ايضا طبيب آخر فى احد مستشفيات العزل نقل العدوى لوالده المسن وتوفى الوالد فرفض الاهالى ان يقوم الطبيب الذى يضحى بحياته من اجل علاج المصابين ان يدفن والده فى بلدته بكفر الدوار!! كما يرفض معظم سائقى شركة اوبر توصيل اى عميل اذا علموا انه طبيب. لابد ان تعمل الدولة بأجهزتها على تغيير هذه المظاهر السلبية والاهتمام بالاطباء وهيئات التمريض ومهما يكن الدعم المادى او التقنى او المعنوى فلن يوازى مدى الخطورة التى يتعرضون لها . ومن المظاهر السلبية ايضا تكدس وسائل المواصلات والقطارات بين المحافظات بالركاب ممايعرض الجميع لانتشار العدوى فيجب العمل على زيادة الحافلات والقطارات لحمايتهم.. وايضا مواجهة استغلال تجار الادوات الطبية والصيدليات لكارثة كورونا وبيع ادوات ووسائل التعقيم والتطهير بأضعاف ثمنها وتغييب ضمائرهم لحساب الجشع دون اى وازع ديني.


لمزيد من مقالات نصر زعلوك

رابط دائم: