رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
مصر وتحديات الكورونا

من الأمانة والمصداقية أن نقدر الجهد الذى تقوم به د.هالة زايد وزيرة الصحة وفريق العمل الذى تواجه به كارثة الكورونا، لقد وجه الإعلام الكثير من النقد للوزيرة رغم أنها منذ البداية تواجه الأزمة بكل الجدية.. لقد انتقد البعض رحلتها إلى الصين والأزمة تجتاح الدولة الصينية، ثم انتقد البعض الآخر زيارتها لإيطاليا والمعونات التى حملتها، والزيارتان قرار سياسى وقد تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن الأسباب التى جعلت مصر تتخذ مثل هذه القرارات بدافع إنسانى وسياسى فى ظل أزمة تواجه العالم كله.. إن د.هالة زايد واجهت الأزمة من البداية من خلال إجراءات مدروسة، وللإنصاف فإن العالم لم يمر بمثل هذه الأزمة من قبل ولهذا فقد كانت مفاجأة لكل دول العالم التى سارعت باتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ شعوبها.. إن أكبر المفاجآت فى هذه الأزمة أن تقع الدول المتقدمة فى أعلى نسب الإصابات والموت وان تتصدر أوروبا الغنية والمتقدمة، وان تقع الصين بكل إمكانياتها فى هذه الكارثة، إن أكثر الدول التى أصيبت فى هذه الأزمة هى أمريكا والصين والاتحاد الأوروبى خاصة فرنسا وألمانيا وأسبانيا وإيطاليا وهناك دول كانت خسائرها أقل مثل الهند واليابان، بينما كانت إيران وروسيا فى صدارة الدول التى عانت كثيراً من الكارثة.. إن د.هالة زايد أدارت المعركة بقدر كبير من الوعى والمسئولية وكان معها فريق عمل على درجة كبيرة من المسئولية.. من الصعب أن تخرج دول كثيرة من آثار هذه الأزمة على المستوى الإنسانى والاقتصادي، ونحن فى مصر حتى الآن نواجه الأزمة بقدر كبير من الإجراءات المهمة والضرورية وكانت قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الأيام الأخيرة وتوجيهاته للحكومة ــ خاصة فى الجانب الاقتصادى ــ مواجهة حقيقية للآثار التى ترتبت على هذه الأزمة خاصة أمام تدخل البنوك وتقديم الدعم للعاملين الذين توقفت أعمالهم بسبب إغلاق المصانع..إن ظهور استعدادات القوات المسلحة كدرع للشعب المصرى فى مواجهة الأزمة كان انجازاً كبيراً.. مازالت مصر حتى الآن تواجه الأزمة رغم أنها كارثة عالمية تهدد العالم كله ولكن الله تعالى سوف يرعى مصر دائما..

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: