رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أسبوع مصيرى

مصر امام تحد مصيرى هذا الاسبوع فى مواجهة جائحة كورونا والشواهد تمنح هذا البلد الآمن مؤشرات مرتفعة لتجاوز المحنة العالمية بالقليل من الصبر وضرورة الالتزام بالتعليمات والبقاء فى البيت وتنفيذ قرارات الحكومة  التى تصب فى مصلحة مصر وشعبها.

يعكس كل ذلك رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي التى يحث فيها جموع المواطنين على التحلى بأعلى درجات الالتزام  والبقاء فى البيت  حتى يمر الاسبوع الحاسم بخير وتتجاوز مصر مرحلة مهمة جدا تضعها فى مكانة بعيدة عن تأثير خطر كورونا.

الرئيس  يتابع لحظة بلحظة تطورات الموقف ويوجه الحكومة باتخاذ القرارات التى تساعد فى عبور هذه المحنة .

العالم من حولنا يصارع المجهول لدرء هذا الخطر العابر للقارات وهناك قرارات صارمة تتخذها الحكومات فى جميع دول العالم من اجل تقليل تأثير الوباء المتفشى بين الناس.

الاسبوع الحالى مهم جدا فى تقرير مدى نجاح كل الخطط والجهود السابقة التى تعاملت مع الأزمة ويتعين على جميع المصريين التعاون التام مع التعليمات والثقة المطلقة فى حكمة الدولة، وإدراك كل مواطن أهمية اتباع الارشادات وتطبيق الحظر الذى يحول دون الاختلاط الضار مع تجنب الخروج غير المبرر او المزاحمة فى منافذ بيع المنتجات الغذائية.

وباء كورونا قاتل فى حالات عدم الاكتراث لخطورته والتعامل معه بعدم وعى او تهاون فالخطورة تكمن فى ان المصاب بالفيروس لا يلحق الضرر بنفسه وانما يتسبب دون قصد فى ايقاع الأذى بالعشرات من المخالطين بمن فيهم   الابناء والعائلة، ومن هنا يشدد الأطباء على ضرورة الحذر الشديد فى الحركة المعتادة وتقليل الخروج إلا  للظروف القهرية مع الأخذ فى الاعتبار اتباع  كل أساليب الوقاية بارتداء المنتجات الحمائية..

الخسائر البشرية فى دول العالم المتقدم مهولة وتجسد حجم المأساة التى قطعا اصبحت هى مأساة القرن الحادى والعشرين وسيكتب التاريخ الكثير عنها وعن قصص انسانية مؤثرة ومؤلمة خلفها وباء كورونا سيرصدها الكتاب وتتناولها الأعمال الدرامية.

ما يساعد فى مثل هذه الظروف هو الابتعاد عن بث الشائعات والتأكد من  مصادر المعلومات المتداولة على شبكة الإنترنت  فهناك الكثير من هذه المعلومات غير دقيقة. 


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: