رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلمة عابرة
فضائيات معادية

بعض خبراء الفضائيات المعادية يهزلون فى خصومتهم ضد مصر، باستمرارهم فى شن الحملات التى يتسقطون فيها أى خبر عن مصر ليقلبوه نحو الأغراض الثابتة التى وضعوها لأنفسهم مسبقاً، ولا يبالون إذا كانوا يصطدمون مع حقائق سائدة يُسلِّم بها العالم كله، أو وهم يلفقونه بالقص واللصق، كلمة من هنا إلى أخرى من هناك، مثلما يحدث هذه الأيام فيما يتعلق بوباء كورونا وتوابعه فى الشرق والغرب! أنظر إلى هجومهم المتهافت على مصر وادعائهم أن هناك تقصيراً فى كيفية التصدى لفيروس كورونا، إلى حد أن يقول أحد خبرائهم إن أمريكا خصصت نحو تريليونى دولار لهذه المهمة، ويتساءل الخبير فى نبرة استنكار عن الميزانية التى خصصتها مصر لنفس القضية! دون أن يشير إلى الحالات التى هى أقرب إلى المقارَنة، مثل حالة إيطاليا، التى هى من أكبر 10 اقتصادات فى العالم، كما أنها صارت أكبر الدول الموبوءة بالفيروس، والتى لم تتمكن من الاقتراب من الميزانية التى أوقفتها أمريكا! كما أن هذه الفضائية ومثيلاتها، تصر على تجاهل الأرقام الرسمية، حتى الصادرة من منظمة الصحة العالمية، والتى تعبر بدقة عن الأحوال على الأرض فى مختلف الدول!

لذلك، وبينما يصعب تصور جهل القائمين على هذه الفضائيات بما يجرى أو غياب المعلومات الدقيقة عنهم، لا يبقى سوى احتمال أنهم يعملون فى خدمة أهداف من يدفع لهم، ثم إنهم لا يكترثون إذا بدوا أمام جماهيرهم فى هذه الحالة المهنية والعقلية المزرية، بل إنهم يثيرون الشبهات حول أنفسهم فيما يتعلق بمستواهم المهنى، لافتقادهم أهم السمات الأساسية للإعلامى، الذى هو بالتعريف غير صاحب غرض، لأن قواعد الإعلام الأساسية تحدد أهم الواجبات المهنية للإعلامى فى تلبية غرض الجمهور، بتقديم الأخبار والمعلومات وخلفياتها وشرح ملابساتها وتقديم الآراء المختلفة حولها. لذلك يجب أن يتحلى الإعلامى بالإحساس بالمسئولية الذى يجعله يحرص على تدقيق المعلومات وعلى الحيدة والاتزان فى عرض وجهات النظر المختلفة..إلخ. بما يعنى أن أداء هذه الفضائيات يخرج عن إطار الإعلام ويدخل مباشرة فى مجال الحروب الدعائية والنفسية!

[email protected]
لمزيد من مقالات أحمد عبد التواب

رابط دائم: