رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إجتهاد
المسئولية الكبرى

حزمة من القرارات المهمة والمؤثرة أصدرتها الحكومة فى مواجهة انتشار فيروس كورونا لتقليل تأثيرات الفيروس الضارة على حياة المصريين، وكان وعى المواطنين هو الرهان الحقيقى على نجاح تلك القرارات، أولها هو حظر حركة المواطنين بالطرق العامة من السابعة مساءً حتى السادسة صباحاً ولمدة أسبوعين، وأيضا إغلاق المقاهى والكافيهات والملاهى الليلية بشكل كامل لمدة ١٥ يوما وإغلاق المحال التجارية والحرفية والمولات من الخامسة مساءً للسادسة صباحاً مع الغلق الكامل أمس الجمعة واليوم السبت.

 يتحمل جهاز الشرطة تطبيق تلك الإجراءات والإشراف على تنفيذها بالإضافة إلى مهام عمله الرئيسى وهو حماية المواطن والشارع المصرى، وضبط المهربين وتجارة المخدرات واللصوص الذين يتاجرون بقوت الشعب.

 لذا لابد من مساهمة ومساندة جميع فئات الشعب لمهمتهم فى الشارع، وأولى هذه المساندة تنفيذ هذه الإجراءات وعدم خرقها حرصاً على سلامتهم، فالآباء عليهم دور مهم فى توعية أبنائهم بخطورة تلك المرحلة على صحتهم وعلى صحة أسرهم وأصدقائهم وضرورة الالتزام الصارم والحازم بهذه الإجراءات حتى تمر هذه الأزمة وأن يكونوا معاونين لتسهيل مهام رجال الشرطة فى القيام بأداء مهامهم الأمنية على الوجه الأكمل.

 وقد أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسى دعمه الكامل لجهاز الشرطة بتصريحه أن الدولة بجميع أجهزتها ستتصدى وتواجه أى محاولات للإخلال بالنظام بمنتهى الشدة، وفى إطار القانون، كما أكد من جديد أن رهان الدولة دائما على وعى الشعب وقدرته على تجاوز الأزمات وعبور التحديات فى مختلف الأوقات الصعبة، فكل الإجراءات الاحترازية هدفها  الأول والأخير مواجهة انتشار فيروس كورونا، ورفع مستويات الوقاية من انتشاره لتقليل نسب الإصابة.

 ومنذ ليل الأربعاء الماضى تولت أجهزة الداخلية المعنية بتنفيذ قرارات الحظر بالإغلاق وحظر التحرك فى المواعيد المحددة ووجهت قبلها نداءً للمواطنين للالتزام بتنفيذ القرارات والتلاحم مع جهود رجال الشرطة للحفاظ على الأمن والصحة العامة للمواطنين وأنها سوف تتخذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين، ومع الساعات الأولى للتنفيذ قام اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بجولة ميدانية تفقد خلالها خطط انتشار قوات الشرطة المكلفة بتنفيذ الحظر وتأكيد سلامة المواطنين وتحقيق أعلى معدلات الأمان لهم.

كلنا مطالبون بالاصطفاف مع الشرطة ومساندة مؤسسات الدولة لتجاوز هذه المحنة الكونية.


لمزيد من مقالات محمد شومان

رابط دائم: