رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

.. و«شـــالى» بسيوة فى الأمــان

بدوى طه
> الأمطار لم تؤثرعلى ترميم شالى

وإذا كانت محمية الصحراء البيضاء بسيوة إحدى المناطق التى كانت فى بؤرة خوف عشاق البيئة والطبيعة لتفردها الجيولوجى الرائع ، فإن القلق أصاب عشاق التراث على قرية شالى الأثرية التى تشهد سباقاً مع الزمن لإنقاذها وإحيائها كتراث بيئى فريد بتعاون مع الاتحاد الأوروبى ، ووسط هذا السباق كان اجتياح السيول والأمطار الغزيرة ليرتفع مؤشر الخوف من معاول التدمير المناخية. ويبدد هذا الخوف المهندس رامز عزمى - مدير مشروع إحياء مدينة شالى فيقول :- قرية شالى محاطة بسور عال أقيم على نفس السور القديم بعد ترميمه ، والمدينة ترتفع كلما اتجهنا لداخلها ، كما أن تخطيطها يتخذ الشكل الهرمى مما يجعل قلبها هو أعلى منطقة فيها، كما أن مجموعة بيوتها مبنية على مصاطب أو مستويات ( من 3 = 4 مستويات ) تتواصل مع بعضها البعض بواسطة سلم ، وهذا يجعل هناك مسارا محددا للمياه سواء كانت أمطارا غزيرة أوسيولا ، فتتجمع المياه فى أعلى وتتخلل هذا المسار فى رحلة هبوط من أعلى لأسفل وصولا للمصطبة النهائية لتصل إلى ما قبل سور المدينة ، ولقد تم تصميم ميول ومزاريب للمياه بحيث لاتتجمع عند السور ، وهذا ما اعتمدنا عليه فى تصريف المياه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق