رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

العيش المر

رانيا رفاعى
عدسة ــ السيد عبد القادر

يومهما 24 ساعة بالتمام والكمال مثل سائر البشر، لكن ثمة تفاصيل صغيرة تجعل فى هذا اليوم صلب المعنى الحقيقى للرجولة، التى لا تأتى «بسهولة» كما تؤكد الحكمة الخالدة على ظهور سيارات النقل والميكروباصات والتكاتك.

فى السابعة والنصف صباحا يقفان انتباها فى طابور مدرسة الكمال الابتدائية يحييان العلم ويقسمان على حماية وخدمة الوطن. ومع حلول الثانية ظهرا يتجهان سريعا إلى المنزل لتناول وجبة خفيفة وارتداء ملابس العمل.

أحدهما يرص الكراسي، والآخر يقدم الطلبات، ومع حلول الليل يصعدان البيت الذى يعلو المقهى وفى انتظارهما واجبات مدرسية واستذكار وحلمان أحدهما بأن يصبح أحمد مهندسا وأن يكون مصطفى لاعب كرة شهير . ثم يخلدان إلى النوم فى انتظار تكرار اليوم بكل تفاصيله فى اليوم الذى يليه.

ليس يوما بل دوامة يغرق فيها رجال مسئولون عن بيوت. لكن هذا قدر آلاف من الرجال الصغار الذين كُتب عليهم أن يعملوا إلى جانب الدراسة بدافع مساعدة الأهل على «المعايش».

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق