رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المسرح ونشرات التوعية.. أدوات قوافل «طب أسنان»

كتب ــ عمرو جمال

مبادرة طلاب كلية طب أسنان بجامعة مصر الدولية للتوعية بأهمية الحفاظ على صحة الأسنان وحل مشكلاتها بدأت لأول مرة عام 2015، ثم تطورت وتعددت أدواتها حتى وصلت بهم إلى التصفيات النهائية فى مسابقة أفضل الأنشطة الطلابية على مستوى الجمهورية للعام الحالي. والمسابقة، المقرر إعلان نتائجها النهائية اليوم، تنظمها سنويا مؤسسة شباب القادة برعاية وزارة التعليم العالى والبحث العلمي. وتهدف إلى تشجيع الأنشطة الطلابية الداعمة لتنمية المجتمع.

وتحظى المبادرة بمركز متقدم بقطاع الأنشطة الطبية بالمسابقة، فيما تبلغ إجمالى المبادرات المتبارية من مختلف القطاعات 50 مبادرة.

يوضح عمرو سيد، أحد طلاب طب الأسنان بالجامعة ، أن الفكرة وردت بعد ملاحظة غياب ثقافة الاهتمام بالنظافة اليومية للأسنان بين مختلف طبقات المجتمع. ويرجع سيد ذلك إما إلى الظروف الاقتصادية، أو لنقص الوعى بأهمية توفير رعاية صحية للأسنان، والتى تعد جبهة الوقاية الأساسية أمام مختلف المشكلات الصحية.

ويشير إلى أن مبادرته وزملائه بدأت بإقامة ملتقيات علمية وعمل نشرات توعية، أخذت بعض الأحيان شكل قصص مصورة، أو مجلات متنوعة الموضوعات حول صحة الأسنان، أو حتى تنظيم عروض مسرحية للأطفال، ولاحقا باتت العروض المسرحية تستهدف مختلف الأعمار.

ولكن منذ ديسمبر 2018، بدأت المبادرة تشهد تطوراً، بإدخال عنصر القوافل الطبية المجانية. ونجح شباب «طب أسنان» فى تنظيم سبع قوافل حتى الآن، غطت القليوبية، وطنطا، والمنوفية، والفيوم، والجيزة. ويؤكد سيد أن القوافل السبع نجحت فى تشخيص وعلاج أكثر من 900 حالة، وتنوعت هذه الحالات ما بين «أسنان أطفال»، و«الحشو»، و«الجراحة»، و«علاج اللثة».

أما عن المشاركين، فيوضح سيد أن الأطباء الذين يتولون عمليات الكشف والعلاج هم من خريجى الجامعة ومن المعيدين وحملة شهادة الدكتوراة. أما دور طلاب الكلية فيتمثل فى تنظيم مختلف التفاصيل الخاصة بالقوافل، ودعم الأطباء لوجيستيا. وتعتمد القوافل على التمويل الذاتي، وتتراوح تكلفة القافلة ما بين 5 و8 آلاف جنيه، أغلبها للمستلزمات الطبية.

وبلغ إجمالى عدد الطلاب المشاركين فى المبادرة، وفقا لسيد، 150 طالبا من مختلف السنوات الجامعية، أما الأطباء المعالجون فيتفاوت عددهم من قافلة إلى أخري، حيث وصل فى إحدى المرات إلى 20 طبيبا.

وينقسم النشاط الطلابى إلى عدة أقسام أحدها مسئول عن الإجراءات الإدارية وآخر يختص بالإعلام وتحضير المواد التعليمية، كما يقوم هذا القسم بطباعة القصص والمجلات، وقسم آخر مسئول عن تنظيم الديكورات بالملتقيات العلمية والعروض المسرحية، وهناك قسم مسئول عن توفير مكان القافلة وعمل الترتيبات اللازمة لذلك.ويؤكد سيد ــ مزهوا ــ نجاح المبادرة فى تنظيم أكثر من 35 ملتقى توعوياً لمختلف الأعمار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق