رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الصحة على رأس أولويات الحكومة

فى إطار اهتمام الحكومة بتنفيذ المبادرات الرئاسية للارتقاء بصحة المصريين، انطلقت بالأمس مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للعناية بصحة الأم والجنين، للكشف المبكر عن الأمراض التى تنتقل من الأم إلى جنينها، من خلال توفير الرعاية الصحية بالمجان، كمرحلة أولى فى أربع محافظات تشمل القاهرة والإسكندرية والفيوم والقليوبية، على أن تبدأ المرحلة الثانية فى أبريل المقبل بالمحافظات الباقية.

تأتى هذه المبادرة، ضمن سلسلة من المبادرات الرئاسية التى انطلقت من قبل، ولا تزال تتواصل، بدءًا بمبادرة «مائة مليون صحة» والكشف المبكر عن سرطان الثدي، و«عينيك فى عنينا»، وغيرها من المبادرات التى جعلت صحة المواطن المصرى على رأس أولويات الحكومة، وحظيت باهتمام بالغ من جانب القيادة السياسية..

فبعد أن كانت مصر تستأثر بأكبر نسبة إصابة عالمية بفيروس «سي»، أصبحت الآن خالية تماما من هذا الفيروس، الذى كان يهدد مسيرة العمل والإنتاج بين صفوف القوى العاملة والشباب، ويمنع العديد من بينهم من السفر للعمل بالخارج، باعتبارهم من حملة الفيروس..

وبشهادة منظمة الصحة العالمية، ومختلف الأجهزة المعنية بشئون الصحة فى مصر والخارج، أصبحنا نسير بخطى ثابتة على طريق التعافى من الأمراض المزمنة، ونسجل أرقاما متصاعدة فى سجل الرعاية الصحية المتقدمة، استثمارا للطاقات البشرية فى مجال التنمية، وترسيخا للقاعدة الذهبية «الوقاية خير من العلاج»، باعتبار أن الصحة السليمة هى أول خطوة على طريق الإنتاج، الذى يتطلب المزيد من الجهد والعطاء.

وفى السياق نفسه، يأتى نظام التأمين الصحى الشامل، فى مرحلته الأولى ليخدم أكثر من 5 ملايين و984 ألفا مواطنا، حتى الآن فى 6 محافظات، هي: بورسعيد والأقصر وأسوان وجنوب سيناء والإسماعيلية والسويس، حيث بلغت نسبة الانتفاع بهذا النظام فى المحافظات الست نحو 42%، وتم إجراء ما يقرب من 16 ألف عملية، من بينها 958 عملية كبرى، معظمها لغير القادرين، بعد أن أصبح هذا النظام يوفر العلاج لجميع أفراد الأسرة.

وعلى صعيد متصل، تتخذ الدولة حاليا كل الإجراءات الوقائية، فى مواجهة تفشى الفيروس «كوفيد ـ 19» المعروف بـ«كورونا» بعد إصابة 86 ألف شخص توفى منهم 3 آلاف حالة فى 61 دولة حول العالم، وذلك برفع درجات الاستعداد القصوى، فى جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية، ومتابعة الموقف أولا بأول مع منظمة الصحة العالمية، مع المكاشفة والمصارحة التامة فى التعامل معه، حيث إنه لم ترصد وزارة الصحة أى حالات مصابة أو مشتبه فى إصابتها بالفيروس بجميع المحافظات، مؤكدة أنه فور الاشتباه بأى إصابة سيتم الإعلان عنها فى الحال بكل شفافية، طبقا للوائح الصحة الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، انطلاقا من أن مصر تملك وسائل الوقاية، وتستعد للمواجهة، بعد أن أصبحت صحة المواطن على رأس أولويات الحكومة، وأول خطوة على طريق التنمية.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: