رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عبر الاثير
خمسة مشاهد مؤسفة

خمسة مشاهد مؤسفة حدثت الاسبوع الماضى، تحمل نفس المعنى، وهو الانهيار الأخلاقى الذى أصبح يعانيه المجتمع المصرى. كان المشهد الاول لصور تظهر فيها شيشة ومعسل، التقطتها إحدى الطالبات داخل فصل بمدرسة بمدينة أكتوبر، وأكد نائب وزير التربية والتعليم صحة الواقعة، أنه تمت إحالة المعلم ومدير المدرسة وعدد من المشرفين للتحقيق، وسيتم توقيع أقصى عقوبة على جميع الأطراف فى الواقعة. والمشهد الثانى، عبارة عن مقطع فيديو لأطفال بمدرسة تجريبية بالزيتون يغنون ويرقصون على أنغام مهرجان بنت الجيران المثيرة للجدل داخل إحدى المدارس لتلاميذ رياض الأطفال، وسط اندماج تام للتلاميذ فى ترديد كلمات الأغنية المبتذلة مرددين أشرب خمور وحشيش, وهم يرقصون على أنغامها. وقد أرسلت وزارة التربية والتعليم خطابًا للمديريات التعليمية بعدم إذاعة أى أغان غير لائقة أخلاقيًا، داخل المدارس، فى أثناء طابور الصباح أو فى الاحتفالات المدرسية أو عقد المسابقات، وضرورة اختيار نوعية الأغانى التى تهدف لغرس القيم الأخلاقية الحميدة وأنماط التفكير السليمة فى نفوسهم. والمشهد الرابع، كان تشغيل فيديو راقص داخل الفصل بمدرسة ثانوية بمحافظة المنوفية، حيث قام الطلاب بتغيير برنامج السبورة الذكية ووضعوا الفيديو الراقص وتشغيل أغان ركيكة وتحمل كلمات بذيئة، وتمت معاقبة الطلاب، واستبعاد مدير المدرسة والمشرفين إلى حين انتهاء التحقيقات. ولعل المشهد الخامس والأخير، تلك الاحداث المؤسفة وغير الاخلاقية التى حدثت من لاعبى الاهلى والزمالك بعد أحداث مباراة السوبر بينهما، وعلى أرض شقيقة نقلتها الكاميرات فى فضيحة أخلاقية على الهواء، فكيف وصلت بنا الامور الى هذا الحال من الانهيار الخلقى والتدنى والتسيب فى كل مجال؟.


لمزيد من مقالات جمال نافع

رابط دائم: