رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وزيرة البيئة: حققنا إنجازا كبيرا بالتخلص الآمن من 470 طنا من المبيدات المسرطنة

كتبت ــ إيناس حلبى

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة تفاصيل التخلص الآمن من 470 طنا من المبيدات عالية الخطورة «المسرطنة» والمخزنة منذ سنوات بأحد المخازن بمنطقة الصف بالجيزة، خلال احتفالية نظمتها وزارة البيئة من خلال مشروع الادارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة التابع لها، بحضور أوليفر بريد ممثل البنك الدولى والدكتور محمد إبراهيم عبدالمجيد ممثل وزير الزراعة وعدد من أعضاء مجلس النواب وخبراء البيئة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن الوزارة اهتمت بشكل مواز للتخلص من المبيدات المخزنة عالية الخطورة، مع تأمين تخزينها لحين التخلص منها بما يضمن سلامة المواطنين فى المنطقة وهذا ما لفت النظر إليه الدكتور مصطفى كمال طلبة العالم البيئى الراحل. واستعرضت الوزيرة جهود وزارة البيئة للتخلص الآمن من المخلفات الخطيرة، حيث تعمل الوزارة حاليا على الانتهاء من استراتيجية الإدارة المتكاملة للمخلفات الخطيرة، وتنفيذ التزاماتنا الدولية فى اتفاقيتى استكهولم وبازل، بالإضافة إلى العمل على رفع وعى المواطن الذى يعد شريكا أساسيا، ونطرح له البديل وهذا ما تم مراعاته عند اعدادنا لاستراتيجية ادارة المخلفات الإلكترونية التى سيتم اطلاقها قريبا.

كما أكد الدكتور محمد ابراهيم فى الكلمة التى ألقاها نيابة عن وزير الزراعة أن الإنجاز الذى تم فى التخلص من الملوثات العضوية الثابتة هو انجاز غير مسبوق، وأثنى على دور وزارة البيئة المهم فى ادارة تلك المنظومة المتكاملة كسبب أساسى فى هذا النجاح، مشيرا إلى أن مصر أوقفت استيراد هذا النوع من الملوثات منذ 1972، ولكن نتيجة لتراكمات هذه الملوثات والاستخدام العشوائى لها على مدى سنوات كان من الضرورى التخلص الآمن والكامل منها لتحقيق التوازن البيئى، كما سيتم التخلص النهائى من الكمية المتبقية من تلك الملوثات والتى تبلغ نحو 300 طن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق