رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أطلال «أم عبيدة» تجذب عشاقها فى سيوة !

عاطف المجعاوى عدسة ــ السيد عبد القادر

على بعد عدة كيلومترات من معبد «التنبؤات» ووسط متاهات النخيل يقع المعبد الثانى للإله أمون بواحة سيوة المعروف حديثا بمعبد «أم عبيدة». وقديما كان يعرف باسم «أم بيضة» نسبة إلى لون الحجر الأبيض الذى بنى به المعبد وتم تحريفه إلى الاسم الحالي، وتم تشييده فى عهد الملك نختانبو الثاني(360 ـ343 ق.م) أحد ملوك الأسرة الثلاثين الفرعونية. تعرض المعبد الذى يقع على ربوة متوسطة الارتفاع لزلزال عام 1881 فتسبب فى تدمير حوائطه وجدرانه، بينما فى رواية أخرى يؤكدها أهالى المنطقة، أنه تم تفجير المعبد فى عام 1897 للحصول على أحجاره لبناء أحد المبانى بالواحة! حتى إنه لم يتبق من المعبد سوى جدار واحد عليه صور تجسد حاكما لسيوة راكعا للإله آمون.

والمعبد حاليا بالرغم من أعمال التدمير التى تعرض لها يعد من أهم المعالم السياحية بواحة سيوة ويحرص الآلاف من السياح على زيارته كأحد أشهر معابد الإله آمون فى مصر.


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق