رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هوامش حرة
إلى محافظ الشرقية

زميلنا الراحل سامى دياب مدير تحرير الأهرام أوصى زوجته د. علية دياب بأن تقيم مقرأة للقرآن الكريم لتحفيظ القرآن الكريم مجاناً وبلا مقابل لأبناء قرية سنهوت بالشرقية.. وقد قامت السيدة الفاضلة زوجة الراحل بتنفيذ الوصية ولكن حدثت تطورات أضعها أمام محافظ الشرقية د. ممدوح غراب ربما وجد لها حلا:

{ مقدمه لسيادتكم الدكتورة/علية محمد عبد النبى دياب، المقيمة فى 12 ش الغيث ـ العجوزةـ الجيزة.. حيث إننى امتلك قطعة أرض بناحية سنهوت مركز منيا القمح ـ محافظة الشرقية، وذلك بالمشاركة مع زوجى المرحوم/ سامى دياب ورغبة منا فى إنشاء مبنى لاستخدامه كمقرأة للقرآن وتحفيظه خدمة لأبناء القرية ونواحيها، فقد قمت باستخراج ترخيص البناء رقم 17 لسنة 2018 وقمت ببناء المبنى بالفعل، إلا انه تبين وجود مخالفة لشروط الترخيص تتضمن عمل بروز بالكونات وعدم ترك حرم جار وزيادة فى البرج بمساحة خمسة أمتار ونصف المتر لا غير بقيمة قدرها خمسمائة وخمسون جنيها فقط لا غير، وبناء عليه فقد تقدمت بطلب تصالح وفقاً للقانون رقم 17 لسنة 2019 إلى مجلس مدينة منيا القمح، وتقدمت بكل مستنداتى ورسوماتى المعتمدة من مختلف الجهات المعتمدة، إلا إننى فوجئت بعمل معاينة من قبل المختصين وعلى أثرها فوجئت بأنهم يطالبوننى بغرامة على مساحة المبنى بالكامل وهى أربعمائة متر وكأننى قمت بالبناء بدون ترخيص، رغم أن مخالفتى هى فقط كما ذكرت عبارة عن خمسة أمتار ونصف المتر، عبارة عن عمل بروز وهو الأمر الذى يخالف قانون التصالح، وما أقرته لجنة الإسكان بمجلس النواب، حيث إن الغرامة يجب أن تكون على قدر المخالفة. وحيث إن هذا المبنى يعد وقفا خيريا «مقرأة لتحفيظ القرآن الكريم» وعملا تطوعيا لوجه الله تعالي.لذلك ألتمس من سيادتكم التكرم بعد الاطلاع على تظلمى هذا وملف طلب التصالح الخاص به وملف الترخيص رقم 17 لسنة 2018، رفع الجور عنى ومحاسبتى على قدر ومساحة وقيمة المخالفة وليس بمساحة وقيمة المبنى بالكامل.

{ أرجو من د. ممدوح غراب محافظ الشرقية أن يطلب من المسئولين فى المحافظة مراعاة مثل هذه الحالات لأنها خدمة عامة وبلا مقابل وتنفيذاً لوصية إنسان راحل طمعا فى رحمة الله ورضوانه.

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: