رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فكرتى
الشفافية والمشاركة ومقومات الدولة

لقاء مهم تشهده مصر يوم 25 فبراير الحالي وينظمه المجلس القومى لحقوق الإنسان بالتعاون مع عدد من مؤسسات الدولة والهيئات الحكومية عن قضية الحكومة المنفتحة مع المواطن والعالم التى تستخدم فيها الدولة التطورات التكنولوجية الجديدة وتطبق آليات الشفافية وحرية تداول المعلومات بما يزيد من فاعلية المشاركة من جانب المواطنين وتؤدى تكامل هذه الرؤية إلى النجاح الإدارى والمشاركة المجتمعية الواسعة وتعد أهم وسائل مكافحة الفساد فى أى مجتمع باعتبار أن الدولة لم تعد سلطة فوقية لكنها فى قلب المجتمع وتتفاعل معه وتكون قراراتها قريبة من القاعدة التى يشكلها المواطنون فشكل الإدارة أصبح شبكىا وليس هرمىا. ومن الأمور الإيجابية أن مصر انضمت إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد واتفاقية الاتحاد الإفريقي لمحاربة الفساد، واللتين ينصان على مبدأ الشفافية، وتقوم عدة جهات بالدولة بمواجهة الفساد الإدارى والمالى والوظيفى بقوة لحماية مقومات الدولة وسيعكف المجلس القومى لحقوق الإنسان وفق ماسيطرحه محمد فائق رئيس المجلس خلال هذا اللقاء علي دراسة عدة أفكار عن الوسائل التى تكفل للمواطن الحق في الحصول على الوثائق والإجراءات الحكومية وإجراء رقابة فعالة بما يؤدى إلى توثيق العلاقة بين الحكومة والمواطن وزيادة المشاركة المجتمعية.

ويعكس اللقاء القضايا ذات الأولوية فى اهتمامات محمد فائق وهي إعلاء قيم حقوق الإنسان خاصة بين جهات إنفاذ القانون وتطوير تشريعات حماية حقوق الإنسان وتعزيز دور المجتمع المدنى ونشر ثقافة حقوق الإنسان بما فيها حقوق السجناء وتحسين أوضاع السجون وقضية المهاجرين حيث تقوم مصر بدور انسانى كبير مع المهاجرين من الدول الإفريقية والعربية ودعوتها لمعالجة الأسباب التي تؤدى للهجرة وعلى رأسها الإرهاب والنزاعات المسلحة، والفقر.


لمزيد من مقالات عماد حجاب

رابط دائم: