رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بإختصار
هل يتراجع خطر كوفيد 19؟

السؤال فعلا محير، وأيضا يشغل العالم، هل يتوقف انتشار فيروس كورونا الجديد، المعروف باسم كوفيد 19، مع ارتفاع درجة حرارة الطقس، اعتبارا من أبريل المقبل، كما حدث مع فيروس سارس عام 2003، أم أن الفيروس سيواصل الانتشار خلال الصيف، ويتحول إلى وباء عالمي؟..

الإجابة لا يمكن معرفتها حتى مرور شهرين، فلا أحد يعرف بدقة مدى تأثير الطقس على الفيروس الجديد، لكن المستشار الطبى للحكومة الصينية تشونج نانشان يبدو متفائلا، فهو يتوقع توقف انتشار الفيروس، كما حدث مع بعض سلالاته السابقة، التى ظهرت فى الخريف، وتراجعت خلال الصيف.

هذا التفاؤل مطلوب، لكن منظمة الصحة العالمية لا تحبذه، وترى أنه من المبكر جدا التكهن بانتهاء كوفيد 19، والذى يمكن أن يتحدى ارتفاع درجة حرارة الطقس، ويواصل الانتشار، كما حدث مع الإنفلونزا الإسبانية عام 1918، وإنفلونزا الخنازير عام 2009. والتحدى الأخطر أنه حتى لو توقف انتشار الفيروس الجديد متأثرا بارتفاع درجة حرارة الطقس، فهناك مخاوف من أن يعاود الانتشار خلال الخريف، مع ظهور مجموعات عنقودية منه، لا صلة واضحة لها بالصين، فى منطقة غرب المحيط الهادئ. وهكذا فالحل الوحيد لوقف انتشار الفيروس، من وجهة نظر المنظمة العالمية، هو تطوير لقاح مضاد له، وهذا بالضبط ما أكده أول مؤتمر دولى حول كوفيد 19، أخيرا فى جنيف بمشاركة 400 عالم، لكن هذا اللقاح، وتلك مشكلة، لن يكون متاحا قبل 18 شهرا ويبقى السؤال: هل نتفاءل بتوقعات المستشار الطبى للحكومة الصينية، أم نتشاءم مع تحذيرات منظمة الصحة العالمية؟..


لمزيد من مقالات عبدالعزيز محمود

رابط دائم: