رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فوضى «محطة مصر».. بالإسكندرية!

عزة السيد

«سنقضى على الفوضى ونعيد للميدان مظهره الحضاري» جملة يرددها المحافظون المتعاقبون على محافظة الإسكندرية، محاولين إعادة النظام إلى ميدان محطة مصر الذى يعد واحدًا منً أهم ميادين المدينة، بعد أن أصبح مرتعا للباعة الجائلين، عن طريق شن العديد من حملات الإزالة ولكن سرعان ما يعاود الباعة افتراش الأرصفة وتعم الفوضى الميدان مرةً أخري.. على مدى سنوات يتكرر هذا الكر والفر بين الباعة والمسئولين دون وجود حل جذرى لهذه الأزمة.

«باكيات منظمة»

حاول اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية الأسبق، وضع حلول حضارية لهذه الأزمة عن طريق إنشاء باكيات منظمة بالميدان، وبالفعل تم تسليم نحو 320 باكية للباعة فى يناير عام 2015، ولكن سرعان ما تركها الباعة وعادوا إلى أماكنهم على الأرصفة مرة أخري، وأصبحت الباكيات مجرد مخزن لبضائعهم.

وتحجج الباعة فى ذلك الوقت بأن الباكيات بعيدة عن أعين المواطنين مما يجعل حركة البيع والشراء ضعيفة، كما أنه لا يوجد بها مرافق مما عرضهم لغرامات مالية كبيرة من شرطة المرافق، بالإضافة إلى أنهم لم يتسلموا أوراقا تثبت ملكيتهم للوحدات.

وعقب تولى اللواء محمد الشريف مهام منصبه كمحافظ للإسكندرية بأيام معدودة، قاد حملة مكبرة لرفع الاشغالات، والتعديات، وأكشاك الباعة الجائلين من داخل وحول ميدان الخديو بمحطة مصر، بالاضافة الى رفع  جميع المخلفات.

وكلف «الشريف» العميد فادى وديع، رئيس حى وسط، بإعداد المقترح الأمثل وتقديمه خلال 24 ساعة، للاستفادة من الموقف، بما يحقق السيولة المرورية اللازمة بالمنطقة، وإيجاد مكان مناسب للباعة الجائلين، مشددًا على كل المسئولين بضرورة الانتهاء من إزالة جميع الإشغالات داخل الموقف.

وأكد اللواء الشريف، أنه لن يسمح بترك منطقة محطة مصر فريسة للباعة الجائلين والعشوائية دون تنظيمها وإعادتها للمظهر الحضارى اللائق بها وتحسين الصورة البصرية وتحقيق السيولة المروية ورفع مستوى القيمة الجمالية والحضارية لميدان يعد أهم ميادين الاسكندرية.

وأوضح «الشريف» خلال بيان رسمى صادر عنه؛ انه يعمل على حل جميع مشكلات المنطقة والحفاظ على حقوق الجميع دون إحداث ضرر لأى مواطن أو جهة.

فيما أكد مصدر فى حى وسط أنه يجرى العمل فى الوقت الحالى على دراسة أفضل الوسائل لحل هذه الأزمة من قبل متخصصين، وذلك تحت إشراف المحافظ الذى يولى اهتمامًا خاصا بها، ومن المقرر أن تعلن المحافظة جميع التفاصيل عقب الانتهاء من الدراسة للبدء فى تنفيذها.

وقد رصدت «الأهرام» الحملات التى شنها الحى على ميدان محطة مصر بالتحديد من خلال البيانات الرسمية الصادرة عنه والصفحة الرسمية للحى على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»؛ تبين ان الحملة التى قادها المحافظ لم يعقبها حملات أخري، وسبقتها حملة لإزالة الإشغالات بمحيط سور محطة قطار إسكندرية يوم 4 ديسمبر 2019، وحملة أخرى يوم 16 نوفمبر للباعة بالميدان، بجانب عدد من الحملات لصيانة نوافير الميدان وإزالة الإعلانات واللافتات المخالفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق