رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى مثل هذا الوقت كان تجمع «الفنانين المتحدين»

مشاهدات تكتبها : آمال بكير

فى مثل هذا الوقت من كل عام كان الاجتماع الكبير للفنانين المتحدين ولا أعنى هنا الفرقة ولكن أعضاءها من الفنانين والفنانات فى حفل يجمعهم بدعوة من صاحب الفرقة المنتج والمخرج والسيناريست سمير خفاجي.

هذا الاجتماع كان يدعو إليه سنويا وكنت أشعر بمدى فرحته التى لا يستطيع أن يعبر عنها كلام خاصة بعد مرضه الذى أقعده عن العمل فى السنوات الأخيرة.

لكن كل السعادة كانت تبدو واضحة وهو ينظر إلى هذه الكتيبة الرائعة التى أثرت خشبة مسرحه لسنوات طويلة.. شاهدنا فيها كيف يمكن أن يستمر عرض المسرحية عشر سنوات.

الغريب أو المهم أن كل هذه الحفلات كانت كاملة العدد فلم أتذكر فى أى من هذه الحفلات مقعداً خاليا هنا أو هناك.

بعد ذلك بدأ المسرح يتراجع ليس فى أعماله فقط ولكن بشكل عام.

لن أذكر الأبطال أو هذا العدد الكبير الذى كان يقوده سمير خفاجى فى هذا التجمع الفنى الفريد.

أقول هذا وأنا أنعى سمير خفاجى الذى أعطى المسرح عمره وقدم الكوميديا رفيعة المستوى التى تأثر بها الجمهور فى كل عمل من أعماله.

أنعيه لأقدم له تحية وهو فى العالم الآخر فلم يأخذ حقه من الشكر والعرفان بعد كل ما قدمه فى حياته لأتذكر أيضا بدايته مع الكوميديا فى الإذاعة التى قدم لها الثنائيات الكوميدية البديعة التى كان من أهم أبطالها فؤاد المهندس والكوميدية الرائعة الراحلة خيرية أحمد مع الخواجة بيجو وغيرهم قبل بدايات العمل المسرحى الذى كانت بدايته فؤاد المهندس وشويكار وكانت مسرحياتهم تستمر لأكثر من عام، وهى البداية الحقيقية للمسرح المصرى الخاص بعدها توالت نجاحات هذه الفرقة .. وكانت اجتماعاتهم تتويجا واحتفاء بكل نجاح يحققونه.

انه فى النهاية الفنان الذين يحب مهنته ويخلص لها بكل جوارحه ولا يقبل منها المال فقط ولكن أن يشاهد شركاء النجاح من الفنانين والفنانات ويستمتع فقط مشاهدتهم مجتمعين حوله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق