رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نهر الحياة

بريد الجمعة - أحمد البرى
بريد الجمعة - بريد الأهرام

محمد عبد العزيز: من العوامل التى تساعد المرء على التعامل مع الناس بطريقة طيبة، حسن الاستماع عند الحديث مع الآخرين ومناقشتهم في أي موضوع، وتجنّب مقاطعتهم، وعدم الانشغال في أي شيء آخر عندما يتحدّثون، بل يجب أن يكون هذا الشخص كله آذان صاغية للآخرين، ويولد الاحترام احتراما مثله أو أفضل منه، فعندما يتعامل الشخص مع الناس بطريقة يسودها الاحترام والأدب، ففي المقابل يحصل من

هم على نفس طريقة التعامل التي قدمها لهم، لذلك يجب على كل شخص أن يحترم نفسه، ليكون لديه أسس صحيحة لاحترام الآخرين.

ويجب التفكير والتمعن في الكلام الذي سوف ينطق به المرء، من أجل تجنّب التفوّه بأي كلمة قد تجرح أو تؤذي غيره من الناس، وأن يكون تعامله بابتسامة تسودها المحبة والاحترام، فهى بمثابة مؤشر للراحة واطمئنان للآخرين، ومفتاح لقلوب الناس جميعاً، وعندما يرغب في طلب أي أمر أو مساعدة من غيره ، يجب أن يطلبه بأدب واحترام، واستخدام عبارة «لو سمحت»، وعبارة «شكرا» عند الحصول على المساعدة المطلوبة، مع مراعاة أن لكل شخص طريقة في التعامل تختلف عن الآخرين، فلا يمكن التعامل مع الجميع بنفس الأسلوب والطريقة، فتعامل الرجل مع المرأة يختلف عن تعامله مع أصدقائه وهكذا.

................................

م. سعاد: قال الله للرسول صلى الله عليه وسلم: «فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ» (آل عمران: 159)، فاللين فى القول مفتاح القلوب.

................................

سالم على: عيادة المريض تعنى الذهاب إليه لتسليته والوقوف بجانبه إذا احتاج للعون والمساعدة والتخفيف عنه وإدخال الفرح والسرور إلى نفسه والسكن إلى روحه وعقله، وفيها تطييب لخاطر المريض، وإشعاره بأن الدنيا مازالت بخير، وأن الناس مازالوا أوفياء، وأن هناك من يحبه ويسأل عنه عند أزمته ومرضه مما يزيد درجة الثقة والاطمئنان فى القلوب سواء لدى المريض أو أهل بيته، مع تأصيل روابط المحبة والأخوة.

أيضا يستشعر من يزور المريض بنعمة الصحة والعافية التى منحها الله له مما يكون فى ذلك عون له على تفعيل عبادة الشكر لله تعالى على نعمه التى لا تعد ولا تحصى، وهذه الزيارة تعمل على سلامة القلوب من الأضغان والأحقاد الناتجة عن التقصير فى حقوق المريض.. إن علينا ألا نغفل هذا الواجب لقوله صلى الله عليه وسلم: «حق المسلم على المسلم خمس: «رد السلام، وعيادة المريض، واتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس».. إنها آداب بسيطة، لكن مفعولها أكيد فى تقريب الناس، وتصفية النفوس، ونشر المحبة بين الجميع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق