رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نحو الحرية
الموظف المحظوظ والوزير المنحوس

تتغير حياة الشخص بمجرد تقلده منصبا مهما فتنسيه أضواء الشهرة هواياته وعاداته حتى واجباته الأسرية، بل قد يضحى بأسرته من اجل مقعد فى الحكومة، فيظهر اهتماما كبيرا بقضايا المواطن العادي، ويكون حريصًا على الحوار العام لكنه داخل منزله نادرا ما يتحاور مع زوجته واطفاله لينطبق عليه المثل الشعبى القائل: «باب النجار مخلع».

على الجانب الآخر هناك بعض المسئولين الذين يحرصون على القيام بواجباتهم الأسرية رغم حساسية مناصبهم يتنقلون بين مكاتبهم الفاخرة والمطبخ لإعداد وجبة العشاء او رعاية الاطفال ومتابعة دروسهم من هؤلاء جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا التى حصلت على إجازة لرعاية وليدها وشينجيرو كويزومى وزير البيئة اليابانى الذىحصل على إجازة من مجلس الوزراء للقيام بدوره كأب والوقوف بجوار زوجته فى اثناء ولادتها بالمستشفي، ويعتزم أخذ إجازات اخرى حتى يبلغ عمر طفله 3 أشهر فى اول سابقة لوزير ياباني، حيث إنه لا يوجد قانون خاص بأعضاء مجلس الوزراء يسمح للوزير بهذه الاجازة ومتاح له فقط تخفيض ساعات عمله لتأمين الوقت لرعاية أطفاله حديثى الولادة.

والغريب ان ما يحرم على الوزير اليابانى يبيحه قانون العمل للموظفين الذكور المسموح لهم الحصول على اجازة، للمشاركة فى تربية أطفالهم، وتتضمن مزايا كبيرة مقارنة بالعديد من البلدان المتقدمة الأخري، اهمها الحصول على راتبه كاملا حتى يبلغ الطفل عمره عاما، والاعفاء من الضرائب، ومع ذلك، لم يتقدم بإجازة رعاية طفل سوى 6 % فقط من الرجال فى اليابان عام 2018.

الا تعتقد أن الموظف اليابانى محظوظ والوزير منحوس؟.


لمزيد من مقالات نبيل السجينى

رابط دائم: