رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تشجيعا للجنيه

بريد;

يخوض الجنيه المصرى صراعا من نوع آخر مع الدولار وغيره، ومنذ بدء الإصلاح الاقتصادى والجنيه يسعى فى نضاله لكسب المزيد خاصة بعد أن انخفض سعر الدولار إلى أقل من 16 جنيها. ولكى يواصل الجنيه زحفه فى هذا المجال الحيوى لابد من تشجيعه وتدعيمه كما يلي:

أولاً: التركيز على المشكلة السكانية بعد أن قفز عدد السكان إلى 104 ملايين نسمة، وأصبح ترتيب مصر بين أكثر الدول سكاناً من رقم 22 عام 1960 إلى رقم 12 عام 2016 وهذا الرقم الضخم لا يتناسب مع نسبة 4% من المساحة الكلية وفق قانون «الغلة المتناقصة». وهذا يتطلب الاعتدال فى الإنجاب وتحسين صفات النسل وتوزيع فائض السكان إلى أقاليم الصحاري.

ثانياً: إن نظام الاقتصاد الحر لا يعنى تجاهل قانون العرض والطلب، الذى يقوم على ارتفاع السعر عند ندرة السلعة، وانخفاضه عند الوفرة ولكن ما يحدث فى الأسواق هو التلاعب فى الأسعار برغم كثرة المعروض من السلع وذلك بسبب جشع بعض التجار مما أدى إلى حدوث كساد فى الأسواق، وهنا لابد من آلية لتحقيق الانضباط فى التعامل مثل تحديد سقف لأسعار بعض السلع الضرورية، وهذا يساعد على رفع القوة الشرائية للجنيه وتصريف السلع الراكدة وحدوث رواج فى الأسواق وتقليل الخسائر الاقتصادية.

ثالثا: هناك إغراق للأسواق بسلع استهلاكية كثيرة من أنواع وأحجام مختلفة مستوردة ومحلية. والعجيب أننا لا نعرف مدى خضوعها للمواصفات الفنية أو الإجراءات الحقيقية حتى يمكن الاطمئنان إليها. وقد أدى ذلك إلى استفحال ظاهرة الاستهلاك العشوائى للأسرة تحت تأثير أساليب الدعاية الحديثة. وهذا يحتاج إلى مراجعة جادة لمصادر هذه السلع وتوعية المواطنين وترشيد الاستهلاك مما يؤدى إلى توفير النفقات وزيادة الادخارات.

ماهر فرج بشاى الدويرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق