رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مكتبة المنصورة وصالونها الثقافى.. معلم حضارى

المنصورة ــ إبراهيم العشماوى
> أطفال المنصورة بالمسرح الرومانى التابع لمكتبة مصر العامة

على ضفاف نهر النيل فرع دمياط وعلى بعد أمتار قليلة من مبنى ديوان عام محافظة الدقهلية تقبع أقدم مكتبة حكومية فى المنصورة، هى مكتبة مصر العامة التى أصبحت فى الآونة الأخيرة نبض الثقافة والأدب ومنبر الأنشطة والفعاليات وإكتشاف المواهب الفنية  .

أهمية المكتبة تنبع من كونها الأكبر تقع على مساحة 2100 متر مربع، وتحوى داخلها 350 ألف كتاب للكبار والأطفال والقصص والروايات الأدبية والخيال العلمي، ويتجاوز مشتركوها 15 ألف عضو منهم 5 آلاف دائمون بشكل فعّال، ويصل تعداد المترددين بشكل يومى عليها إلى 200 زائر. فضلا عن أن المكتبة تستقبل رحلات المدارس بشكل يومي، ويبلغ عدد ساعات الاطلاع بالمكتبة والتعامل مع المترددين ما يقرب من 2760 ساعة فى السنة بمتوسط 230 ساعة كل شهر، وتقبل المكتبة فى عضويتها اعتبارا من ثلاث سنوات بقيمة إشتراك رمزية لا تتجاوز 50 جنيها .

وتتألف المكتبة التى رممت بعد ثورة 25 يناير 2011 نتيجة التخريب الذى طالها، من دور أرضى وأربعة طوابق علوية، ومن ضمن أقسامها مكتبة الأطفال وتتكون من قاعة اطلاع وأخرى الأنشطة والهوايات وثالثة للعرض السينمائي، بالإضافة إلى قاعة معارض  «جاليرى» لعرض إنتاج ورش عمل الأطفال، كما تضم قاعة لعقد الندوات والمحاضرات تتسع لنحو 135 فردًا، ونادى تكنولوجيا المعلومات، ومحيطها الخارجى يتضمن مركزا للأنشطة الصيفية والمهرجانات بالمسرح الروماني.

وتوضح الدكتورة رباب عبد المؤمن مدير عام المكتبة، أنها تعمل على مدار الأسبوع وتفتح أبوابها من الثامنة والنصف صباحاً حتى السادسة مساء وتحفل برامجها اليومية بمختلف الأنشطة، وتعمل على خدمة الموهوبين من الأطفال من خلال إقامة مسابقات قصص صغيرة باللغة العربية والإنجليزية، وأخرى لشعر العامية والفصحى ومسابقات ثقافية، وتنظيم ندوات مصغرة والبرلمان الصغير يتحدث فيه الأطفال عن مشكلاتهم ويتعلمون الانتخاب والتصويت لاختيار رئيس البرلمان.

وتؤكد الدكتورة رباب، أن من بين أنشطة المكتبة،إعداد الماكيتات والرسم على الزجاج، وإعادة تدوير المخلفات، وعرض أفلام عائلية للأسرة ومناقشة أحداث فيلم معين.

وتضيف أن المكتبة تقيم معارض فنية فى إطار تعاون متبادل مع نقابة المهن الفنية وجامعة المنصورة، كما وقعت بروتوكولات تعاون مع كثير من الجهات وشاركت فى حملة فيروس سى بالاشتراك مع وزارة الصحة، وأقامت مركزا دوليا للكشافة يضم ورشة تنمية للهوايات، ونزلا للإقامة والتخييم ومدرسة للرياضات البحرية، وننظم دورات متخصصة فى الإسعافات الأولية، والإطفاء وإدارة الأزمات والكوارث .

وأكدت مدير عام مكتبة مصر بالمنصورة مواكبتها للطفرة التكنولوجية، فالمكتبة الرقمية تتيح للمستفيد الدخول على نخبة منتقاة من أشهر الأعمال العالمية والمحلية والتى تفى باحتياجات الكبار والنشء سواء داخل المكتبة أو خارجها من موقع المكتبة على الإنترنت، كما يتم رقمنة أهم الأحداث الثقافية التى تنظمها المكتبة لإتاحتها للمستفيدين فى صورتها الإلكترونية.

وذكرت أن خطة المكتبة تتضمن التوسع فى إنشاء فروع لها خارج المنصورة، وبدأت بالفعل فى إجراءات إقامة فرع فى مدينة جمصة الساحلية وأخر بقرية دماص بمركز ميت غمر، وذلك بهدف نشر المعرفة والثقافة وخدمات القراءة والأنشطة الفنية.

وكان مجلس أمناء مكتبة مصر العامة بالمنصورة قد أعيد تشكيله منتصف عام 2018 برئاسة محافظ الدقهلية وعضوية رئيس جامعة المنصورة ورئيس جامعة الدلتا ووزير التعليم العالى الأسبق الدكتور السيد عبد الخالق والدكتورة فرحة الشناوى أمين المجلس القومى للمرأة بالدقهلية والسكرتير العام للمحافظة والكاتب الصحفى حازم نصر الذى يدير الصالون.

وأطلق مجلس الأمناء الصالون الثقافى الشهرى للمنصورة بعد توقف دام 30 عاما ونجح فى استقطاب جمهور المثقفين إلى ندوات وفعاليات عديدة من خلال استضافته رموزا مهمة مثل  الدكتور وسيم السيسى خبير علم المصريات، والدكتور على الدين هلال وزير الشباب الأسبق والكاتب الصحفى أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام الأسبق والإعلامى والأديب جمال الشاعر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق