رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الشاى اليابانى تاريخ ثقافى

كتبت ــ إيمان عارف

برغم أن الشاي يتمتع بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، فإن الوضع يختلف تماما في اليابان، حيث ترتبط تقاليد إعداد وتناول الشاي ارتباطا كبيرا بالثقافة اليابانية التقليدية بل وتعد أساسا لقيم جمالية وروحية عميقة داخل المجتمع. وتع

ود تقاليد هذا الطقس الياباني العريق إلي القرن الثاني عشر، حيث كان أول من قدم هذا المشروب مجموعة من الرهبان البوذيين بعد عودتهم من الدراسة في الصين، واُستخدم آنذاك في المعابد مشروبا منبها لطيفا لتنقية العقل في أثناء التأمل. كما تم تقديمه كدواء، ثم استخدم بعد ذلك في المراسم وانتشر الاستمتاع به لاحقاً بين الطبقات الحاكمة والنبلاء.

ومع تعدد هذه الاستخدامات ظهرت فكرة اجتماعات الشاي، ثم ظهرت الحاجة إلي وجود غرف مصممة خصيصا لمثل هذه الاجتماعات.

وتقوم الركائز الأساسية لتقاليد حفل الشاي علي أربعة عناصر هي: التجانس والمقصود به التجانس في العلاقات الإنسانية وبين الإنسان والطبيعة وفي اختيار أواني الشاي، وإبداء الاحترام تجاه جميع الأشياء، والنقاء بمعني النظافة الروحية والمادية، وأخيرا الهدوء أي السلام الروحي. ومن هذا المنطلق، فإن الدارسين تقاليد حفل الشاي يجب أن يتعلموا الاهتمام بكل العناصر سواء المكان أو الأدوات المستخدمة وآداب التعامل وحتي المياه المستخدمة.

هذه المعاني وغيرها شرحها بالتفصيل السفير الياباني بالقاهرة ماساكي نوكي في حفل شاي أقيم بمقر إقامته، وحضرته وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج وتم خلاله تسليم شهادة تقدير ممنوحة من وزير خارجية اليابان إلي طارق السيد، أحد الدارسين المصريين لطقوس تقديم الشاي الياباني (سادو) ، تقديرا لجهوده في تعريف المصريين بطقوس تقديم الشاي الياباني، وتعزيز العلاقات الثقافية بين اليابان ومصر. وفي كلمته، شرح نوكي أن أحد معاني العصر الجديد (ريوا) الذي بدأ مع تولي الإمبراطور ناروهيتو هو التناغم الجميل أي أن تنمو الثقافة وتزدهر وسط مجتمع يعيش فيه الناس في مودة ووئام، ومن ثم فهناك ارتباط وثيق بين ذلك والأجواء التي يتم فيها تقديم طقوس الشاي الياباني. فوراء تلك الطقوس تكمن مشاعر الاهتمام بالضيف واحترام الآخر وحسن الضيافة، كما يشير السفير، حيث إن طقس تقديم الشاي لا يقتصر فقط علي الاستمتاع بتناوله، ولكن تم دمج عدة ثقافات مختلفة وتطورت في شكل فن شامل، من بينها تهيئة أجواء تقديم الشاي مثل غرفة الشاي والحديقة اليابانية المحيطة بها، وتجهيز الأواني الخاصة به والزهور واللوحات الخاصة بحفل الشاي، ليكون حفل الشاي بذلك ليس مجرد طقوس ولكن احتفالية كاملة بالثقافة اليابانية التقليدية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق