رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

معرض الكتاب.. ذكريات أدباء مصر وجديد أعمالهم

كتبت ــ مى إسماعيل

يومان فقط يفصلان القراء في مصر والعالم العربي عن موعدهم الثابت مع بداية الموسم الثقافي السنوي والدورة الـ 51 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب. أدباء وشعراء يكشفون عن جديدهم الذي سيطرح خلال أيام المعرض المستمر حتي الرابع من فبراير.

رائد أدب الأطفال المصري، يعقوب الشاروني، يشارك هذا العام بروايتين تصدران ضمن سلسلة «المكتبة الخضراء» عن «دار المعارف»، إحداهما قصة «شملول المهرج البهلول» التي تدور حول قيمة يقظة الضمير وقصة الخيال العلمى «سفن الأشياء الممنوعة. وحول الدورة المنتظرة من المعرض، يؤكد الشاروني أن استقرار مقر المعرض بمكانه الجديد بالتجمع الخامس، يعد نقلة حضارية لتمكينه من منافسة أهم معارض الكُتب في العالم، مثل معرض فرانكفورت بألمانيا، ومعرض بولونيا في إيطاليا؛ سواء من حيث إتساع مساحة العرض، أو مستوي التنظيم، بما يليق بمكانه مصر الدولية.

وينصح الشاروني بتوفير مزيد من وسائل إرشاد الزائرين. وصرح لـ«الأهرام» بأن أحد أهم انجازات العام الماضي كان تخصيص مساحة هائلة لكتب وأنشطة الأطفال، وإن كان الجمع بين الندوات التي تعتمد علي أداة الحوار مع الأطفال، وأنشطة مسرح العرائس وما يماثله تسبب في ضوضاء أحيانا، وهو ما يتطلب وسيلة لتفادي ذلك.

أما الأديب عادل عصمت، الحاصل علي جائزة نجيب محفوظ للأدب عام 2016 عن روايته «حكايات يوسف تادرس»، وجائزة ساويرس في دورتها الـ 15 لأفضل عمل روائي عن روايته «الوصايا»، فيشارك في الدورة المنتظرة بطبعة جديدة من رواية «أيام النوافذ الزرقاء» التي فازت بجائزة الدولة التشجيعية للرواية عام 2011، وكتاب »ناس وأماكن». وتصدر الطبعات الجديدة عن دار «الكتب خان».

وحول علاقته بمعرض الكتاب، يحكي عصمت: المعرض كان بالنسبة لي ولجيلي في الثمانينيات عيدا حقيقيا وفرصة لاقتناء الكتب، حيث لم تكن وسائل الاتصالات قد تطورت بهذا الشكل ولم نكن نعرف ما ينشر في الدول الأخرى. ويري عصمت أن معرض الكتاب احتفال سنوي يكشف في الواقع عن الرغبة العميقة لأهل بلدنا في المعرفة، «كل من عايش دورات معرض الكتاب»، يعرف الشغف الذي يحرك الناس من مختلف الأعمار والثقافات للذهاب إلي المعرض، هناك كما قلت تتجلي الرغبة المضمرة في حياتنا للمعرفة.

ويكشف عصمت عما كان من تخوفه إزاء معرض العام الماضي بسبب بعد المسافة، ولكنه يعترف بأن المفاجأة كانت في امتداد الطوابير الطويلة للراغبين في زيارة المعرض. أما الكاتبة عزة سلطان فتشارك هذا العام بعملين عن دار بتانة؛ الأول هو «أن تُحبي رجلًا متزوجًا» وهو كتاب يناقش قضية مهمة في العلاقات الشخصية، والثاني «يوم لممارسة الحب» وهو عبارة عن نصوص أدبية تطرح حالات مختلفة لمشاعر الأنثى.

وتحكي سلطان عن ارتباطها بمعرض الكتاب منذ الصغر، موضحة أن كونها أحد أبناء الأقاليم جعل رحلتها المفضلة سنويا هي الذهاب إلي المعرض القاهري للكتاب، الذي تصفه بـ «العرس السنوي للثقافة» فهو، وفقا لسلطان، ليس مجرد «سوق» للكتب، وإنما يزخر بالأنشطة التي تحقق حالة من الثراء الفكري، بالإضافة إلي لقاء العديد من الكُتاب من مختلفي الدول.

وتنصح سلطان القائمين علي المعرض في دورته الجديدة بإيجاد حلول خاصة بطوابير الدخول، وسلاسة الحركة داخل المعرض، وطرق الوصول والتعرف علي جدول الأنشطة. أما عن الأعمال التي ستحرص علي اقتنائها خلال أيام المعرض، فأوضحت سلطان أنها ستسعي وراء جديد نورا ناجي، ووجدي الكومي، وسامح فايز، ضمن آخرين.

ومن جهته، يطرح الكاتب وسام جنيدي جديده »صباح الخير أيها العالم«، متأثرا بتجارب شعراء مثل ساركون بولس، ولكن مع اعتماد فكرة تقديم نصوص أدبية قصيرة بلغة شعرية بدلا من اعتماد أسلوب الشعر النثر المقروء علي أنه قصة قصيرة أو لمحة أدبية. ويعرب جنيدي عن أمله في نجاح تجربته الأدبية الجديدة بعد تجاربه السابقة في كتابة الرواية والمجموعات القصصية.

وحول علاقته بمعرض الكتاب، يعرب الكاتب عن أمله في تكرار نجاح دورة العام الماضي التي شهدت تقدما في مستوي التنظيم وتوافدا كبيرا من جانب الجمهور. ويلفت جنيدي النظر إلي أزمة أن بعض العناوين المهمة التي سيتم طرحها بالمعرض هذا العام قد لا تلقى الاهتمام الكافي بسبب وفرة المنتج الأدبي في تلك الفترة سنويا، خاصة من جانب الكتاب المصريين. »ولكنها فرصة للتعرف علي العناوين التي يفترض أن تكون علي قائمة القراءة لباقي العام».

وتشارك الأديبة أميرة البطل هذا العام بروايتها «ديهوم»، الصادرة عن دار «دارك»، متمنية أن تحظي بإعجاب القراء مثل رواية «رحلة السيدة العجوز» التي شاركت بها في المعرض الماضي. وتتوقع البطل أن تحظي الدورة المنتظرة بمعدلات إقبال تفوق ما كانت عليه العام الماضي، مؤكدة أن رغم التحديات الرقمية، فإن للكتاب الورقي ومعرضه جمهوره وجاذبيته.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق