رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اليوم صلاح يقود ليفربول أمام «المنافس التاريخى»

سيكون ليفربول قادرا على توسيع الفارق مع غريمه التاريخى مانشستر يونايتد إلى ثلاثين نقطة مذهلة، بحال نجح فى الفوز اليوم على ملعبه «انفيلد» فى قمة المرحلة 23 من الدورى الانجليزى والتى تنطلق فى السادسة والنصف مساءً.

ويبدو رجال المدرب الالمانى يورجن كلوب بقيادة النجم المصرى الكبير محمد صلاح، مصممين أكثر من اى وقت مضى لفك نحس يلازمهم فى الدورى منذ ثلاثين سنة، اذ يتقدمون بفارق 14 نقطة عن اقرب مطارديهم مانشستر سيتى حامل اللقب فى آخر موسمين ويملكون مباراة مؤجلة.

فى المقابل، لا يأمل يونايتد سوى بخطف مركز مؤهل الى دورى ابطال اوروبا، وهو يبتعد فى المركز الخامس بفارق خمس نقاط عن تشلسى آخر المخولين للتأهل الى المسابقة القارية الاولي.

ويتعين على رجال المدرب النرويجى اولى جونار سولسكاير تحقيق نهاية موسم قوية لتعويض البداية المخيبة، علما بأنهم الفريق الوحيد الذى انتزع نقطة من ليفربول هذا الموسم.

ففى مباراة الذهاب على ملعب «اولد ترافورد» فى اكتوبر الماضي، بقى يونايتد متقدما حتى الدقيقة 85 عندما سجل آدم لالانا هدف التعادل لليفربول.

لكن ليفربول يحقق افضل المستويات فى البطولات الخمس الكبرى هذا الموسم فى أوروبا، وفاز 20 مرة من أصل 21 مباراة، ما يعبد له طريق اللقب الـ19 فى تاريخه مقابل 20 ليونايتد (رقم قياسي).

وقد يجد يونايتد نفسه متخلفا بفارق ثمانى نقاط عن تشلسي، بحال خسارته وفوز الأخير على مضيفه نيوكاسل يونايتد، ووحدهما ليفربول ومانشستر سيتى نجحا بتحقيق النقاط أكثر منذ تعيين نايجل بيرسون مدربا (13 من 5 مباريات) لواتفورد الهارب من منطقة الهبوط للمرة الأولى هذا الموسم, وكان توتنهام قلص الفارق مع تشلسى من 12 الى 3 نقاط بعد تعيين مورينيو، لكن فريق شمال العاصمة فاز مرة يتيمة فى آخر خمس مراحل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق