رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشروع بيان مؤتمر برلين يدعو لوقف إطلاق النار فى ليبيا واستئناف المفاوضات

القاهرة ــ محمد مبروك ــ بنغازى ــ نيويورك ــ وكالات الأنباء
حفتر والسراج

«اليونيسف» تدعو لإنقاذ الأطفال الليبيين..والمسمارى: تركيا نصبت منظومة دفاع جوى بمعيتيقة

 

أعدت الأمم المتحدة وثيقة تحدد مسارات دعم ليبيا فى مسودة البيان الختامى لمؤتمر برلين الذى يعقد اليوم، عبر وقف دائم لإطلاق النار وتطبيق حازم لحظر توريد الأسلحة إليها، فى الوقت الذى استنجدت فيه منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» بمؤتمر برلين من أجل أطفال ليبيا، وأعلنت المنظمة أن عشرات الآلاف من الأطفال فى ليبيا معرضون للخطر، داعية أطراف النزاع قبيل المؤتمر، إلى التوصل لاتفاق سلام من أجل كل طفل فى ليبيا.

وتتضمن مسودة البيان الختامى لمؤتمر ليبيا المقرر عقده فى برلين اليوم ستة بنود، بينها إصلاحات فى مجالى الاقتصاد والأمن، إلى جانب وقف إطلاق النار وتطبيق حظر توريد الأسلحة. وحسب مسودة البيان الختامى لمؤتمر برلين، فإن مسارات العمل الستة المقترحة هى وقف إطلاق النار، وتطبيق حظر توريد الأسلحة، واستئناف العملية السياسية، وحصر السلاح فى يد الدولة، وتنفيذ إصلاحات اقتصادية واحترام القانون الإنساني.

وتنص الوثيقة على إنشاء آلية تحت رعاية الأمم المتحدة، تنقسم إلى قسمين، أولهما يتمثل فى لقاءات يعقدها شهريا ممثلون رفيعو المستوى عن الدول القائمة بالوساطة فى تسوية الأزمة الليبية مع تقديم تقرير حول نتائج كل لقاء، أما القسم الثانى فسيكون على شكل مجموعات عمل تعقد اجتماعاتها مرتين فى الشهر فى ليبيا أو تونس. ومن المفترض أن يحال البيان الختامى بعد تبنيه فى مؤتمر برلين، إلى بساط البحث فى مجلس الأمن الدولي.

ويحث البيان الأطراف المتحاربة فى ليبيا على وقف إطلاق النار، وأن يتعهد المشاركون فى المؤتمر بالامتثال الكامل وغير المشروط لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بحظر الأسلحة، ويناشدون مجلس الأمن فرض عقوبات على البلدان التى تنتهك حظر الأسلحة واتفاق وقف إطلاق النار، وأن تفضى العملية السياسية إلى تشكيل حكومة موحدة ومجلس رئاسى فى ليبيا، حيث تقول الوثيقة: «ندعم الاتفاق السياسى الليبى كأساس قابل للحياة للتوصل إلى حل سياسى فى ليبيا. كما ندعو لإنشاء مجلس رئاسى فاعل وتشكيل حكومة ليبية واحدة موحدة وشاملة وفعالة، يصادق عليها مجلس النواب».

ويدعو مشروع البيان جميع أطراف النزاع إلى استعادة العملية السياسية تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا، والمشاركة فيها بشكل بناء لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ومستقلة. كما يطلب البيان من مجلس الأمن والاتحاد الإفريقى والاتحاد الأوروبى وجامعة الدول العربية اتخاذ إجراءات ضد الجهات التى تعرقل العملية السياسية، ويؤكد أهمية الدور الذى تلعبه دول الجوار فى ضمان الاستقرار فى ليبيا.

ويشير مشروع البيان المشترك إلى الحاجة لإصلاح قطاع الأمن فى ليبيا. و استعادة احتكار الدولة للاستخدام القانونى للقوة، كما يدعو البيان لإجراء إصلاحات هيكلية فى الاقتصاد ويقترح تشكيل لجنة خبراء اقتصاديين بشأن ليبيا، تسهيلا لإنجاز هذه

العملية،كما يؤكد البيان أهمية احترام المعايير الإنسانية وحقوق الإنسان فى ليبيا.

وأحال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الورقة إلى أعضاء مجلس الأمن الدولى يوم الأربعاء الماضي.

ومن المنتظر أن يلتزم ممثلو أكثر من عشر دول مدعوة للمشاركة فى المؤتمر بالعودة إلى العملية السياسية فى ليبيا والالتزام بالقانون الدولى الإنسانى وحقوق الإنسان.

يأتى هذا فيما توجه أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى العاصمة الألمانية برلين لحضور الموتمر، ويعرض أبو الغيط أمام القمة ثوابت الجامعة العربية فيما يخص التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للوضع الليبي، عبر تثبيت وقف إطلاق النار القائم منذ يوم 12 من الشهر الحالي، ودعوة الأطراف الليبية إلى التوافق على الترتيبات اللازمة للوصول إلى وقف دائم للعمليات العسكرية، واستئناف عملية الحوار الليبي. وتستقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب ظهر اليوم ممثلى الدول الفاعلة فى النزاع الليبي، وبينهم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو. ومن المنتظر أن يشارك أيضا فى المؤتمر المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطنى الليبي، ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج. فى حين، أعلن اللواء أحمد المسمارى المتحدث باسم الجيش الليبى إن ميليشيات طرابلس وتركيا مستمرتان فى خرق الهدنة، وأن القوات التركية قامت بتركيب منظومة دفاع جوى أمريكية فى مطار معيتيقة، وقامت بإنزال أسلحة ومدافع موجهة فى ميناء مصراتة، وتواصل جلب المرتزقة السوريين إلى طرابلس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق