رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأبعاد الغائبة

بريد;

فى حادث طبيبات المنيا، أرى أن هناك إخفاقا في طريقة الترتيبات، ومراعاة الظروف الإنسانية وعامل الوقت والصحة والطبيعة الجغرافية في تقدير ما يطلب من المرؤوسين في المؤسسات المختلفة، وفي سياق الحديث عن وزارة الصحة ومديريات الصحة، أرى أن الإخفاق يتمثل فيما يلى:

ـ لا توجد معايير موضوعية للتدريب في طريقة ومكان ومساحة زمن الدعوة وظروف المستهدفين المشاركين في الحضور لها.

{ اتباع أسلوب الأمر أكثر من مراعاة الظروف الإنسانية للطبيبات.

{ هل يكفى أن نقدم الرعاية الصحية للمصابين والعزاء للمتوفين، ومنحا للمصابين سواء مالية أو معنوية كالحج دون أن نسارع إلى تقديم حل جذرى قاطع لتغيير الوضع القائم، بإيفاد المدربين وعددهم قليل إلي المحافظات، ويمكن أن تكون التدريبات والمؤتمرات الدورية من خلال شبكات «الفيديو كونفرانس» وغيرها من الوسائل التكنولوجية الحديثة.

{ محاسبة المقصرين، مع متابعة دقيقة من حيث توفير الرعاية الصحية والدواء بكل أنواعه للمرضي بجميع مستشفيات الجمهورية والوحدات الصحية.

{ دراسة حالات المصابين من الأطباء ومراعاة ظروفهم بجوانب حياتهم المالية والنفسية كلُ حسب حالته.

{ يجب أن تكون هناك مراعاة خاصة لأسر وأهل الضحايا «ماليا بمعاش مالي يوفر لهم حياة كريمة»، ومعنويا أيضا.

{ علي الحكومة تذليل العقبات الصغيرة حتي لا تكبر وتتفاقم، والاستعانة بمسئولين للتخطيط والتنظيم والترتيب بحيث يكون لديهم البعد الإنساني والدراسة المستفيضة من القوانين وغيرها من أجل تعامل أفضل فى مثل هذه الظروف.

رفعت يونان عزيز

قلوصنا ــ سمالوط ــ المنيا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق