رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«المهنة جغرافى» .. و«كوميكس» جمال حمدان

أعلنت الهيئة المصرية العامة للكتاب إصدار كتاب جديد عن العالم الجغرافى المصرى جمال حمدان بمناسبة اختياره ليكون شخصية العام للدورة الـ 51 بمعرض القاهرة الدولى للكتاب والمقرر لها الفترة بين 22 يناير الحالى و4 فبراير المقبل.

ويستهدف الكتاب الاحتفائي، الذى يحمل عنوان «المهنة جغرافي»، فئة اليافعين تحديدا، معتمدا أداة الـ«كوميكس» أو نمط «الرسوم المصورة». ويعرف الكتاب بسيرة ومسيرة الجغرافى الكبير أبن محافظة القليوبية الذى وافته المنية فى أبريل 1993.

وعن قصة «المهنة جغرافي»، يحكي، هيثم عبد ربه السيد، مؤلف الكوميكس الاحتفائي، أن البداية كانت باختياره لعضوية «لجنة الطفل» التابعة لمعرض الكتاب، ليجد نفسه خلال الاجتماع العام للجان، جنبا إلى جنب مع الكاتب الكبير محمد منسى قنديل، الذى أكد أنه وأعماله ساهمت فى تشكيل وعيه. يوضح السيد لـ «الأهرام» تلك الفرصة والمناخ المشجع دفعانى لاقتراح فكرة إعداد كتاب كوميكس مبسط عن جمال حمدان يشرح إنجازاته لليافعين».

ويضيف السيد، وهو صاحب مشروع «عربة الحواديت» التى تجوب القرى المصرية لتوزيع الكتب وتشجيع الأطفال على القراءة، أنه طالما واجه «أزمة» تبسيط سيرة القامات المصرية الكبيرة بالنسبة للأطفال والمراهقين. «لا توجد كتب تقوم بهذه الوظيفة بالنسبة لجمهور الأطفال، وإن وجدت فهى بالغة التقليدية باتباع الصياغة المدرسية الثقيلة»، وفقا للسيد.

ويواصل شرح مراحل التجربة، موضحا أن الفكرة لاقت قبول كل من الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، ودكتور شوكت المصري، عضو اللجنة العليا لمعرض الكتاب. وبدأ العمل فورا ليتم إنجازها خلال فترة شهرين.

ويكشف السيد أن الكتاب عبارة عن «حدوتة داخل حدوتة»، فالقارئ يلتقى أولا بأسرة مصرية تضم والدين ونجلا مراهقا، وبينهما الصراع المعتاد حول الاهتمامات، ومساعى الأب لجذب نجله إلى القراءة. ولكن الصراع يتم حسمه بتحقيق «هدنة» و«توافق» بين الموروث الثقافى والحضارى المصرى من جانب، وأدوات التقدم التكنولوجى المعاصر من جانب آخر. ويكون «جمال حمدان» أحد «نقاط الإلتقاء» بين التوجهين.

ومن جانبه، يرى احمد جعيصة رسام المشروع أن «الكوميكس» أداة بالغة الفاعلية وإن كانت مهملة من جانب الهيئات الثقافية. وذلك »رغم أن الكوميكس الأداة الأمثل لجذب الأجيال الأصغر التي نشأت على استخدام «الشاشات» وأدمنت الوسائط الإليكترونية».

وعن كون «المهنة جغرافي» يأتي في 84 صفحة من «القطع الكبير»، يوضح جعيصة أن الحاجة كانت ملحة لاستخدام «كادرات الصور» الواسعة والتي توضح مختلف تفاصيل مواقع الاحداث واسماء كتب جمال حمدان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق