رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى قلب «الحياة البرية»

هدير الزهار

أقصى أحلامهم التعايش فى سلام فى طبيعتهم الخلابة، تلك الطبيعة التى ما إن تكشر عن أنيابها حتى تبدأ مأساتهم. عندما تلتهم غاباتهم الخضراء النيران، فتتطاير ألسنة اللهب من حولهم ويصيب الرعب قلوبهم الصغيرة .. يهرعون يمينا ويسارا دون أن يعرفوا أين المفر، وما هو مصيرهم، هم وصغارهم . ثم تبدأ المشاهد الأكثر قسوة حين تنال النيران من أجسادهم وتتعالى صرخاتهم طلبا للعون والمساعدة.. ومن يحالفه الحظ منهم تمتد له اليد البشرية سريعا، لتنتشله من وسط النيران وتضمد جرحه ..

هذه هى بعض المشاهد القاسية، التى تعيشها ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، فى مواجهة واحدة من أبشع الكوارث الإنسانية فى تاريخها الحديث. حيث اندلعت النيران فى غاباتها منذ أشهر، لتودى بحياة ما يقرب من نصف مليار من الثدييات والطيور والزواحف، ومن أشهرها حيوان الكولا والكانجارو، إما بسبب النيران وإما الجوع والعطش. وحملت المأساة فى طياتها لمحات إنسانية مؤثرة، كان أبطالها عددا من رجال الإطفاء والمتطوعين والمتطوعات، الذين دفعتهم الرحمة والإنسانية للمجازفة بأنفسهم بغية إنقاذ هذه الحيوانات، والأجمل ما أبدته تلك الحيوانات فى عدة صور وهى تنظر لمنقذيها بنظرات الشكر والعرفان، ومن أكثر الصور التى لاقت تعاطفا كبيرا، صورة لكانجارو وهو يحتضن فتاة قامت بإنقاذه. كما قام عدد من سكان الولاية باستضافة عدد من الحيوانات فى منازلهم لحمايتها.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق