رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المشهد الآن
لعلها تدوم فى النقل البحرى!

وصلتنى معلومات ان هناك باخرتين تعملان فى نقل شاحنات البضائع والفاكهة بين ميناءى سفاجا وضبا السعودى قد حصلتا على موافقة هيئة السلامة البحرية على التصريح بالإبحار بعد اجراءات التفتيش البحرية الدورية، ولكن حتى تبدأ الرحلات لابد من موافقة رئيس قطاع النقل البحرى اللواء رضا اسماعيل الذى تصادف وجوده فى هذا التوقيت بالأراضى السعودية للمشاركة فى اجتماعات لجنة تيسير حركة النقل بين البلدين، فما الحل لإنقاذ الموقف، خاصة ان تعطل الباخرة ليوم واحد يؤدى الى خسائر للشركة المشغلة تصل الى 15 الف دولار؟. الذى حدث للخروج من هذا المأزق يستحق الإشارة اليه والإشادة ايضا، فقد تم إرسال الخطاب المطلوب التوقيع عليه الى رئيس القطاع عبر البريد الإلكتروني، وبالفعل لم تستغرق هذه الترتيبات لأكثر من ساعة زمن إلا وكانت الموافقة على الإبحار وبدء الرحلات قد حسمت وهو خارج البلاد، والمقصود من هذه القصة هو انه عندما تكون هناك إرادة لإنجاز مصالح الناس، فإننا لا نعدم الوسائل، خاصة أن التكنولوجيا الحديثة وفرت لنا البدائل والحلول، وهنا يجب ان نثمن هذه الإجراءات من جانب اللواء رضا اسماعيل الذى لم ينتظر لحين عودته الى البلاد وهو يعلم ان التأخير سيضر ضررا بالغا بالعاملين فى مجال الملاحة على هذا الخط، و نتمنى ان تدوم وتكون سياسة الحزم والإنجاز هى عنوان المرحلة المقبلة حتى تحصل صناعة النقل البحرى على حصتها العادلة فى منظومة الاقتصاد القومي.

فاصل قصير: الوُقوف على قدميك يمنحك مساحة صغيرة فى هذا العالم.. لكن الوقوف على مبادئك يمنحك العالم كلّه.


لمزيد من مقالات هانى عمارة

رابط دائم: