رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صندوق الأفكار
السودان وقبرص واليونان

خلال كلمته، فى افتتاح مؤتمر الطاقة الثالث، أمس الأول ـ الذى نظمته مؤسسة «الأهرام»، على مدى يومين ـ أشار الأستاذ الدكتور محمد شاكر, وزير الكهرباء والطاقة المتجددة, إلى أن الإنتاج المصرى، من الكهرباء، أصبح يكفى حاجة الاستهلاك، ونصدر منه إلى ليبيا, والأردن, ويوم 12 يناير المقبل, أى بعد 12 يوما من الآن, سوف يتم الربط مع السودان، أيضا, وبعدها يتم التجهيز للربط مع قبرص، واليونان.

شىء يدعو للفخر، ويؤكد نجاح مصر فى معالجة مشكلة الكهرباء، وتحويلها من أزمة إلى فرص، لزيادة الدخل القومى، وتحقيق أقصى استفادة، فى هذا الإطار.

النقطة الثانية، التى استوقفتنى، هى أن إجمالى الوفر، الذى سوف يتحقق فى قطاع الكهرباء، خلال السنوات الخمس المقبلة، كفيل بتعويض ما تم إنفاقه على هذا القطاع.

أيضا، فقد فَجّرَ المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، العديد من المفاجآت، السارة، خلال كلمته، فى افتتاح المؤتمر، حينما أعلن نتيجة المزايدة العالمية، للكشف والتنقيب، بعد ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية, والتى من المتوقع أن تكون إضافة كبيرة لإنتاج مصر من البترول، والغاز، بعد أن حققنا الاكتفاء الذاتى من الغاز، أخيرا، نتيجة دخول حقل «ظهر» الإنتاج بكامل طاقته.

ما حدث فى قطاعى الكهرباء، والبترول، يعتبر إنجازا ضخما، بكل معنى الكلمة، ويحسب للرئيس عبدالفتاح السيسى, جرأته، فى اقتحام هذا القطاع، بكل قوة, وتذليل كل العقبات، التى كانت تعوق تقدمه.

أيضا، هناك كتيبتا العمل، فى وزارتى الكهرباء، والبترول، بقيادة الأستاذ الدكتور محمد شاكر, والمهندس طارق الملا, اللتان بذلتا، وتبذلان، جهودًا جبارة، حتى تحقق ذلك الإنجاز، وحتى يمكن الاستمرار فى النمو، والاستدامة.

 

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالمحسن سلامة

رابط دائم: