رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أخيرا «أنصفنا» التليفزيون

شريف ياسين

لأول مرة تجسد الدراما المصرية نمط حياة شخص من ذوى الإعاقة بواقعية وإنصاف، والتخلى عن التهميش والتقليل من شأن وطموح الأشخاص من ذوى الإعاقة وإظهارهم أنهم مجرد عالة على المجتمع أو متسولين أو أشخاص نستمد البركة منهم، وقررت إرسال رسالة محترمة للمجتمع لتصحيح مفاهيمه ولتغيير نظرته تجاه الصورة التى طالما صدرها الإعلام عن حياتنا، فقد طرح المؤلف عمرو محمود ياسين من خلال حكاية «ما تيجى يا مليجي» والمكونة من خمس حلقات كإحدى حكايات المسلسل التليفزيونى «نصيبى وقسمتك» نموذج شاب ذى إعاقة جسدها ببراعة الفنان محمد الشرنوبى فى دور «حسن المليجي» ذلك الشاب المجتهد الذكى الذى أتم تعليمه الجامعى رغم إصابته بالشلل الدماغى منذ الولادة، والذى ادى إلى شلل فى أطرافه الأربعة وتلعثم بالكلام، لكن لديه الثقة الكافية التى تجعله يحلم بأن يعيش حياته كأى شاب، وأن يكون له رسالة لمجتمعه من خلال موهبته فى تأليف الروايات، فقد تحدى إعاقته بطموحه وأخرج باكورة أعماله رواية كتبها فى سنتين من خلال الضغط بأصبع واحد على أزرار لوحة مفاتيح جهاز الحاسب الخاص به، وبالفعل أنتج رواية مبدعة وتم تنفيذها كفيلم سينمائى بدعم من أهله وتشجيعهم له بكل حب وصدق، إلا أن أعداء النجاح ومحبطى الهمم كانوا له بالمرصاد، ولكن بسبب طيبة قلبه وحبه للغير وإيمانه برسالته خرج من المكيدة، وفى الوقت نفسه يقع فى حب فتاة جميلة من غير ذوى الإعاقة يتمناها أى شاب فى غير ظروفه، ويبدأ فى محادثتها من خلف شاشة المحمول، وتبدأ هى بالإعجاب بأفكاره ونظرته للأمور، وبشغف تطلب منه أن تسمع صوته، وأن تتقابل معه، إلا إنه كان يعى نظرة المجتمع الذى يعيش فيه، وأيقن أنها حتما نهاية العلاقة، فقرر أن يستعين بشقيقه التوأم ليمثله أمام حبيبته مع الاستمرار بتلقينه كل كلمه يقولها لها، فشعرت بشىء من الغموض إلى أن تكتشف الحقيقة وتصدم وترتبك عندما ترى حسن رغم طبيعة عملها كمدربة تحفيزية، وتقرر الانسحاب، وبمساعدة أهله يقومون بإظهار الصورة الحقيقية لحياة حسن التى جعلت الفتاة تتعلق به وتحبه قبل معرفة الحقيقة، وتوافق على الارتباط به.

وليست هذه نهاية القصة، بل يبدأ الصراع والرفض من جانب أهل الفتاة لعدم إتمام هذه الزيجة، وبعد محاولات كثيرة من حسن وأهله يبدأ أهل الفتاة بالتدريج يتعرفون على شخصية حسن الناجحة الملهمة، وأخيرا يوافقون على ارتباطه بابنتهم، ليبدءا معا أجمل قصة حب ورحلة نجاح يشهدها الجميع.

تحية منان حن ذوى الإعاقة إلى كل أبطال هذا العمل الذى أنصفنا أخيرا بعد سنوات من التهميش، ونتطلع إلى المزيد من هذه الأعمال المجتمعية الناجحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق